23 شهيداً جراء التصعيد العسكري من قبل النظام على الغوطة

أصدر الدفاع المدني تقريراً عن أعداد الشهداء جراء حملة القصف الممنهج من قبل النظام وطائرات الاحتلال الروسي على مدن وبلدات الغوطة الشرقية خلال الأيام القليلة الماضية.

وأوضح التقرير أن مدن وبلدات (عين ترما، حزة، وزملكا) في الغوطة الشرقية شهدت تصعيداً جراء القصف الجوي والصاروخي من قبل قوات النظام، حيث شنت الطائرات الحربية 32 غارة جوية خلال الأيام الماضية.

وتسبب القصف بحسب الدفاع المدني عن سقوط 23 شهيداً مدنياً وإصابة ما يزيد عن 50 آخرين بجروح، بينهم 6 شهداء في زملكا، وشهيدان في حزة و15 شهيداً في عين ترما.

ويأتي هذا التصعيد، بعد تكبيد “فيلق الرحمن” خسائر بشرية كبيرة في صفوف قوات الأسد وميليشيات إيران، خلال محاولتها اقتحام حي جوبر شرقي العاصمة دمشق، وبلدة عين ترما الملاصقة له، للشهر الثاني على التوالي.

محاولات اجتياح الغوطة الشرقية من قبل ميليشيات إيران تأتي رغم شمولها باتفاق مناطق “خفض التصعيد” والذي وقعت عليه (روسيا، تركيا، وإيران) في مباحثات أستانا الأخيرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*