يلدريم يهدّد .. يجب على أوروبا أن تعرف أن لدى تركيا بدائل

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم السبت إن “على الاتحاد الأوروبي أن يدرك ان لدى تركيا بدائل دائماً” في إشارة منه إلى مساعي أنقرة الطويلة التي لم تكلل بالنجاح للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وجاء كلام يلدريم خلال مؤتمر لحزبه “العدالة والتنمية” التي بثت على الهواء مباشرة، حيث ذكر أن تركيا “تعمل منذ نصف قرن من أجل الانضمام لعضوية الاتحاد الأوروبي وقدمت أكثر مما يجب أن تقدمه، والآن القرار للاتحاد الأوروبي”.

وأضاف: “لا يمكن للاتحاد الأوروبي أن يمارس دوراً عالمياً في القضايا السياسية والاقتصادية إلا من خلال التعاون مع تركيا، لذلك فإن القرارات التي يتخذها بخصوص تركيا، بما فيها ملف إلغاء التأشيرة، تتجاوز هذا النطاق لتؤثر على مستقبل الاتحاد ذاته”.

وتطرق يلدريم إلى الوضع في الشرق الأوسط قائلاً: “دائماً وأبداً نؤكد على وحدة أراضي العراق وسوريا، نريد وقف نزيف دماء الأخوة في منطقتنا، ولانريد لهذه المنطقة أن تتمزق”.

وعن دور تركيا في العراق، أكد يلدريم أنه “ليس بمعزل عن تركيا، لأنها تخصّ أشقاءنا، ومستقبل جيراننا كالعراق وسوريا وكل الشرق الأوسط هو مستقبل المنطقة برمتها، لذلك لا يمكننا أن نبقى غير مبالين تجاه ممارسات الظلم والعنف والاحتلال التي تشهدها منطقتنا”.

وتحاول تركيا الدخول إلى الاتحاد الأوروبي منذ زمن طويل، واقتربت من ذلك عقب الاتفاق الأوروبي التركي الذي أبرم العام الماضي والذي قضى بوقف طريق البلقان، الذي كان يسلكه اللاجئون عبوراً من تركيا إلى أوروبا، وكان من ضمن البنود أن ترفع التأشيرة عن المواطنين الأتراك مع مطلع شهر تشرين الأول الجاري، إلا أن ذلك لم يتم، بدعوى مطالبة الاتحاد الأوروبي تغيير بعض قوانين الإرهاب في تركيا، الأمر الذي ردت أنقرة عليه بأنه أمر لا يمكن أن يناقش حالياً “بسبب الظروف التي تمر بها تركيا”.

أورينت نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*