وزارة الداخلية اللبنانية تكشف شبكة اتجار بالبشر اغلب ضحاياها سوريات

كشفت وزارة الداخلية اللبنانية عن شبكة اتجار بالبشر في لبنان والتي احتجزت حوالي 75 فتاة بينهم العشرات من النساء السوريات، وكشفت تحقيقات الوزارة عن قيام الشبكة بتعذيب النساء واجبارهن على ممارسة الدعارة في مأساة لا يمكن تخيل حدوثها او تصور تفاصيلها . 

المنظمة الوطنية لحقوق الانسان في سورية اذ تشكر وزارة الداخلية اللبنانية التي يرأسها الوزير نهاد مشنوق الذي طالما وقف الى جانب حقوق الشعب السوري ، وتشكر قوى ١٤ آذار التي واكبت هذه المأساة وكان حراكها السبب في توسيع التحقيق واعتبارها قضية وطنية ، فإنها تطالب المنظمة الحكومة اللبنانية بالكشف على وجه السرعة عن تفاصيل هذه الجريمة التي اقل ما يقال عنها انها لا إنسانية، وفضح كل من له يد في هذه الشبكة مهما علا شأنه وامتد نفوذه، وتؤكد المنظمة على ضرورة معاقبة الفاعلين بأشد العقوبات وضمان عدم افلاتهم من العقاب.

ان الأنباء التي رافقت عملية الكشف عن هذه الجريمة الخطيرة من وجود شبكات مماثلة، اصابت السوريين بالهلع والاحباط وخاصة الاخبار التي تناولت علاقة دويلة حزب الله وتورطه في تلك الشبكة، سيما وان هذه الميليشا لاتخضع لاي قانون او تلتزم بأي عهد او ميثاق.

ان الحكومة اللبنانية امام تحد جديد في ترسيخ الأمن والامان والإثبات للسوريين ان العلاقات بين الشعبين السوري واللبناني هو هاجسها الأوحد .

 

المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان       دمشق 6 / 4 / 2016

المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية – دمشق- فاكس 00963115330005 – هاتف 096393348666

National.Organization @ gmail.com   www.nohr-s.org      

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*