” هيثم المالح ” يطالب السعودية بدعم ” الجيش الحر ” لإنهاء الاحتلال الروسي والإيراني لسورية

طالب رئيس اللجنة القانونية بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية هيثم المالح كلاً من المملكة العربية السعودية وقطر بدعم الجيش السوري الحر؛ لإنهاء الاحتلال الروسي والإيراني للأراضي السورية.

وقدّم رئيس اللجنة القانونية بالائتلاف هيثم المالح مذكرة رسمية إلى وزارة الخارجية السعودية والسفارة القطرية بالقاهرة يطالبها بذلك، وقال المالح في حوار مع “البوابة نيوز”: “إننا نأمل من السعودية وقطر الاستجابة للطلب السوري وتقديم الدعم للجيش الحر لطرد المحتلين”.

واتهم المالح النظام الإيراني بالسعي إلى تدمير سورية لصالح الاحتلال الإسرائيلي، موضحاً أن 70 % من الأراضي السورية تم تدميرها من قبل إيران وعميلها بشار الأسد.

وأضاف المالح إننا “نحتاج إلى دعم كل أشقائنا العرب لدعم الثورة السورية، وفي الحقيقة إن الشعب السوري الذي يدافع عن ثورته هو في خط الدفاع الأول عن الأمة العربية ويجب إسقاط المشروع الروسي الإيراني بكل السبل” وذلك بحسب ما اورده موقع الائتلاف الرسمي.

وأكد أن لا “مكان لبشار الأسد والقتلة في المرحلة الانتقالية، ومجرد التوقيع على المرحلة الانتقالية يكون نظام الأسد قد انتهى كله، كما أن وثيقة مؤتمر الرياض ضمت كل الفصائل المقاتلة والفصائل السياسية التي تعتبر مظلة للثورة السورية وكذلك المعارضة في الداخل مثل هيئة التنسيق السورية وغيرهم جاءوا من سورية ووافقوا على هذه الوثيقة وهى تتضمن أن نظام حكم بشار الأسد وعصابته الإجرامية ينتهى وجودهم في نفس اللحظة التي يتم فيها التوقيع على وثيقة تشكيل الهيئة الحاكمة الانتقالية”.

وطالب المالح مجموعة أصدقاء سورية بتبني “مذكرة مشتركة تقدم إلى الأمين العام للأمم المتحدة لد­عوة الجمعية العامة لمناقشة الأوضاع في سو­رية لوقف القصف الجوي، خاصة­ أن الهيئة العامة للأمم المتحدة تحتاج في­ هذا الإطار إلى تصويت 130 دولة يمكن تحصيلهم­، لأن الوضع في سورية كارثة إنسانية وعلى المجتمع الدولي أن يتخذ قراراً لوقف جرائم­ الروس والإيرانيين”.

كما قدّم المالح مذكرة لجامعة الدول العربية طالب فيها الأمانة العامة بالدعوة العاجلة، والفورية الى اجتماع طارئ لوزراء خارجية الدول العربية لبحث العدوان الروسي، والإيراني على سورية”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*