هند قبوات عضو هيئة المفاوضات السورية المعارضة تستعد للعودة الى دمشق !

ذكرت معلومات مقربة من الهيئة العليا للمفاوضات السورية المعارضِة، أن المحامية هند قبوات ، عضو الهيئة العليا قد عبرت عن رغبتها في العودة لدمشق، وتابعت المعلومات أن قبوات قد أبدت تعاطفاً واضحاً مع زميلها “الدمشقي” بسام الملك عندما عاد الى “حضن” الوطن قبل ايام، كما أنها أيدت عودة أسماء كفتارو حفيدة مفتي سوريا السابق وزوجة المعارض الدكتور محمد حبش، ويبدو أن قبوات تريد التأكد من بقاء مقعدها في الهيئة قبل أن تقرر العودة بشكل نهائي إلى دمشق خاصة وسط الحديث عن تغيرات في الهيئة بعد مؤتمرها القادم في شهر اكتوبر القادم “الرياض 2″ وفي ظل الحديث عن تقديم رياض حجاب استقالته من الهيئة وهو الذي دعم وجود قبوات اذ ان علاقتهما تعود إلى أيام كانا كلاهما في خدمة النظام.

ويتوقع إن صحت تلك الأخبار أن يقوم مفتي الجمهورية العربية السورية، أحمد حسون، بالتوسط لهند قبوات كي ترفع الأجهزة الأمنية السورية أي طلب بالمسائلة أو الإستجواب لها، ولتكون عودتها دون أية منغصات، علما أن قبوات تربطها علاقة قوية بـ”حسون” حيث قامت بالترويج له في الولايات المتحدة وكندا “التي تحمل جنسيتها أيضا” وقدمته على أنه المثال الاسلامي المعتدل المنشود، كما أنها استفادت من كونها مسيحية لإظهار أن حسون لايمانع بمصافحة النساء ومقابلتهم دون حجاب كما أنه لايفرق بين مسلم ومسيحي ويهودي، كما أن هند قبوات وعبر علاقتها بأسماء الأخرس، زوجة بشار الأسد قامت بفتح أبواب اللوبي اليهودي والصهيوني أمام بشار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*