هذه جنسيات عناصر التحالف الذين قتلوا في منبج

ذكرت وزارة الدفاع البريطانية (السبت) أن الجندي البريطاني الذي قُتل في انفجار قنبلة بمدينة منبج السورية، هو الرقيب (مات تونرو) من فوج المظلات، في حين، أفاد مسؤول أمريكي بأن جندي أمريكي قتل في نفس الحادثة التي وقعت مؤخراً في منبج.

وأوردت الوزارة البريطانية، في بيان أن “تونرو، من الكتيبة الثالثة التابعة لفوج المظلات، قُتل بشكل مأساوي خلال تأديته عمله في الشرق الأوسط في التاسع والعشرين من مارس 2018”.

وقالت إن الجندي البالغ من العمر 33 عاماً ملحقا على القوات الأميركية التي تنفذ عمليات ضد تنظيم “داعش”.

في سياق متصل، قال مسؤول أمريكي (طلب عدم الكشف عن اسمه) إن الجندي الأمريكي الذي قتل في منبج، هو الرقيب (جوناثان دنبار) من قيادة العمليات الخاصة الأمريكية بقاعدة (فورت براغ) وقد تم قتله بتفجير قنبلة جانبية.

ويوم (الجمعة) قال الجيش الأمريكي في بيان، إن اثنين من عناصر التحالف الدولي قتلا وأصيب 5 آخرون بجروح إثر انفجار عبوة ناسفة على جانب الطريق في سوريا، مضيفاً أنه تم حجب التفاصيل المتعلقة بالحادثة في انتظار مزيد من التحقيقات.

وقال البيان، إن “الحادثة وقعت مساء الخميس وأن الجرحى تم إخلاؤهم لتلقي المزيد من العلاج الطبي”، ولم يحدد البيان ما إذا كان الجنود الذين قتلوا وجرحوا من الأمريكيين، واكتفى بالقول إنهم أعضاء في التحالف الدولي.

ولم يذكر بيان الجيش الأمريكي موقع الحادثة، لكنه جاء بعد ساعات من تصريح رئيس “المجلس العسكري” في منبج التابع لميليشيا “قسد” (محمد أبو عادل) لوكالة (أسوشيتد برس) بأن “قنبلة على جانب الطريق انفجرت في منبج”.

من جانبها، وصفت مجلة (تايم) الأمريكية الهجوم بـ”النادر” منذ أن أرسل التحالف الدولي الذى تقوده الولايات المتحدة قواته إلى سوريا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*