ملعب سيدني يصادر علم الثورة ويهدد بطرد من يرفعه

منع رجال الشرطة والأمن الاسترالي عشرات السوريين في مدينة سيدني من ادخال علم الثورة الى مدرجات ملعب “إي إن زد سيدني”، وطالبوهم بإدخال علم النظام أو العلم الاسترالي، وذلك قبيل مباراة منتخب النظام السوري مع المنتخب الاسترالي في مدينة سيدني الأسترالية في الملحق الاسيوي الخاص بالتأهل لنهائيات كأس العالم روسيا 2018.

وقال الناشط السوري “اُبي العكل” لاورينت نت، إن رجال الأمن التابعين لمعلب سيدني منعوه وعشرات من أصدقائه من ادخال علم الثورة السورية الى داخل المدرجات، وأضاف العكل، أن رجال الأمن أخبروهم أن “قرار المنع جاء من إدارة الملعب في المدينة”، وهددوهم بالطرد من المعلب في حال ادخال العلم “خلسة “ورفعه داخل المدرجات.

وأكد ناشط سوري آخر، أن أمن الملعب سمح بإدخال أعلام أخرى كالعلم الخاص بالأشوريين، ومنع فقط ادخال علم الثورة ومصادرته على باب الملعب، وتأكدت أورينت نت من ذلك عبر توثيقها بالصور رفع سوريين على القومية الاشورية داخل المدرجات.

وبحسب العكل فإن عشرات الناشطين السوريين كانوا حصلوا على موافقات شفهية من دائرة الشرطة في مدينتهم بإدخال أي علم أو راية يرغبون، لكن فيما يبدو أن ادارة الملعب كان لها رأيا أخر بمنع ادخال علم الثورة.
يذكر أن مباراة المنتخب الاسترالي تأتي في إطار الملحق الاسيوي الخاص بالتأهل لنهائيات كأس العالم روسيا 2018، حيث تعادل منتخب النظام والمنتخب الاسترالي في الذهاب بهدف لهدف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*