مقاتلات إماراتية تقصف مواقع نفطية يسيطر عليها تنظيم “داعش”

شنت مقاتلات “اف-16” اماراتية متمركزة في الاردن ضربات جوية على مواقع نفطية يسيطر عليها تنظيم “داعش” المتطرف، بحسب ما اوردت وكالة الانباء الاماراتية الرسمية السبت.

وقالت الوكالة “قامت الطائرات المقاتلة من سرب إف 16 التابعة للقوات الجوية لدولة الامارات والمتمركزة في إحدى القواعد الجوية بالمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة بضربات جوية ليلية ضد مواقع تنظيم داعش الارهابي الذي أظهر للعالم بشاعته وانتهاكاته لكل القيم الدينية والانسانية”.

واضافت ان “الطائرات استهدفت عددا من نقاط التشغيل والاستخراج الخاصة لأنابيب البترول الخام والخاضعة تحت سيطرة التنظيم لحرمانه من مصادر الدخل وتجفيف منابع التمويل لعملياته الارهابية”، لافتة الى ان “الطائرات المقاتلة عادت الى قواعدها سالمة”.

ولم توضح الوكالة الموقع الجغرافي لهذه المنشات لكن الامارات عادة ما تشن غارات على مواقع الجهاديين في سوريا في اطار التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وفي السابع من شباط/فبراير، اعلنت ابوظبي ارسال سرب من طائرات “اف-16” الى الاردن لدعم هذه الدولة “الشقيقة” ضد “داعش”.

وآخر ضربات نفذتها المقاتلات الاماراتية اعلنت في 16 شباط/فبراير.

واستأنفت الامارات غاراتها على “داعش” بعدما علقتها في نهاية كانون الاول/ديسمبر اثر احتجاز الجهاديين طيارا اردنيا قاموا لاحقا بقتله حرقا.

وجاء هذا التعليق بعد خلاف مع واشنطن حول تفاصيل اي عمليات انقاذ محتملة لطياري التحالف الذين يشنون غارات على مواقع الجهاديين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*