وبموجب العقوبة، سيتم نقل المعاقبين إلى مكان بعيد في مصر، بعد إدانات واسعة على شبكات التواصل الاجتماعي، وفق ما نقلت “فرانس برس”.

وذكر مدير هيئة الاسعاف المصرية، أحمد الانصاري، أن ستة من موظفي الإسعاف نقلوا إلى منطقة سيوة في غرب مصر، عقابا لهم على نشر الصور، وأضاف “كان سلوكا غير ملائما”.

وأججت صور “سيلفي” لفريق سيارة إسعاف في موقع اصطدام القطارين موجة من الغضب على شبكات التواصل الاجتماعي، وأطلق أحد مستخدمي تويتر هاشتاغ “الضمير في غيبوبة”.

ويعد تصادم القطارين الجمعة واحدا من أكثر حوادث القطارات مأساوية في مصر.