مصدر إسرائيلي يكشف عن اتخاذ إجراءات لإبعاد ميليشيات إيران عن الجولان

أعلن مصدر إسرائيلي أن الأخيرة ستبقي على ضرباتها العسكرية عبر الحدود مع سوريا لمنع أي انتهاكات من جانب قوات متحالفة مع إيران.

وتأتي هذه التصريحات بعد إعلان مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية أن روسيا وافقت على العمل مع النظام على إبعاد قوات مدعومة من إيران إلى مسافة محددة من هضبة الجولان.

وقال مسؤول إسرائيلي مطلع على الترتيبات لوكالة “رويترز” إن “الإجراء يهدف لإبقاء الفصائل المتناحرة داخل سوريا بعيدة عن بعضها وسيبقي أيضا قوات مرتبطة بإيران على مسافات متفاوتة من الجولان”.

وأشار المصدر أن المسافات ستتراوح من خمسة وسبعة كيلومترات إلى ما يصل إلى نحو 30 كيلومترا اعتمادا على المواقع الحالية للمعارضة على الجولان.

وكانت إسرائيل أعلنت قبل أيام إسقاط طائرة تجسس بدون طيار حلقت فوق الجولان. وقال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان “لن نسمح للمحور الشيعي أن يجعل من سوريا قاعدته الأمامية”.

ولم يتحدث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تصريحات بثها التلفزيون في بداية الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء عن الترتيبات الأمريكية الروسية الجديدة في سوريا.

وأبدى وزير التعاون الإقليمي تساحي هنجبي تشككه تجاه الاتفاق قائلا للصحفيين إنه “لا يحقق مطلب إسرائيل الذي لا لبس فيه بألا تحدث تطورات تأتي بقوات حزب الله أو إيران إلى منطقة الحدود الإسرائيلية السورية في الشمال”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*