مباراة لكرة القدم في مناطق النظام تتحول لساحة معركة (فيديو)

قالت وسائل إعلام موالية لنظام الإسد (الأربعاء) إن مباراة لكرة القدم في مدينة طرطوس تحولت إلى ساحة معركة بين جمهور نادي الساحل وجمهور نادي جبلة، ما أدى لوقوع جرحى من الطرفين.

ونشر موالون للنظام مقطع فيديو يظهر ما قالوا عنه “حالة الشغب التي حدثت في مباراة الساحل وجبلة”، وأوضح الفيديو قيام العشرات بالتهجم على بعضهم وعلى عناصر نظام الأسد الذين كانوا في الملعب وضربهم ما خلق حالة من الفوضى ودفع عناصر النظام للهجوم على الجمهور وضربهم بالعصي على رؤوسهم.

لكن اللافت في هذه المعركة هو قيام جمهور نادي جبلة باستخدام 5 قنابل ورميها على جمهور نادي الساحل داخل الملعب، بحسب ما ذكرته شبكة “طرطوس اليوم” مشيرة أن القنابل المستخدمة من “النوع الصوتي” إضافة إلى استخدام الحجارة ما أدى إلى إصابة عناصر من “حفظ النظام” وعدد من الجمهور.

ولاتعتبر هذه الحادثة الأولى من نوعها في الملاعب بمناطق نظام الأسد فقبل نحو 10 أيام، تداول ناشطون سوريون على شبكات التواصل الاجتماعي صوراً، قالوا إنها لحكم مباراة تعرض للضرب من قبل رئيس “نادي تشرين” في مدينة اللاذقية، أثناء مباراة جمع فريقه بفريق “النواعير” من مدينة حماة.

وأوضحت الصور (زكريا علوش) حكم المباراة أثناء نقله إلى المستشفى بعد تعرضه للضرب على يد (معاوية جعفر) رئيس “نادي تشرين” والذي اقتحم أرض الملعب أثناء المباراة واعتدى على الحكم، لعدم احتسابه لمسة يد لأحد لاعبي فريق “النواعير” الحموي.

كما ذكرت صفحات موالية بأن (جعفر) وعقب المباراة قد نزل من سيارة تابعة لقوات “حفظ النظام” التابعة للنظام، وقد تم حمله على الأكتاف والهتاف له من قبل جمهور النادي كـ “بطل وطني” على حد وصفها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*