مالك جندلي يحط في أستراليا لتقديم “سيمفونية سوريا من أجل السلام”

يستعد الموسيقار السوري ” مالك جندلي ” للمشاركة في الأسبوع الوطني للاجئين في أستراليا، وذلك في 24 حزيران الجاري، حيث من المقرر أن يقدم “سيمفونية سوريا من أجل السلام” بدار الأوبرا في العاصمة سيدني.

ومن المقرر أيضاً أن تتضمن جولة “جندلي” في أستراليا محاضرات أكاديمية في جامعة سيدني وندوات في البرلمان، سيقدمها جندلي مع فريق عمله بمؤسسة (بيانو من أجل السلام) التي أطلقها عام 2015، وذلك وبالتعاون مع مراكز بحوث عدة وجمعيات حقوق إنسان ولاجئين مقيمين في هذه البلد.

مشاركة “جندلي” بالأسبوع الوطني للاجئين في أستراليا، تأتي بعد مشاركته في حفل خيري بالأردن بالتعاون مع منظمة “أنقذوا الأطفال”.

ومنذ انطلاقة الثورة السورية وقف “جندلي” مع ثورة الشعب السوري لإسقاط حكم بشار الأسد وعائلته، فموسيقاه تنقل التوق للحرية والكرامة التي قام لأجلها السوريون، ويقول الموسيقار السوري في حديث مع صحيفة “الشرق الأوسط” إن مشهد الدمار الهائل في وطنه الأم سوريا، كان مصدر إلهام كتابة سيمفونيته الأخيرة “تغريبة وطن”، وأضاف “من واجبي كفنان عربي ملتزم، في المهجر، إرجاع نبض المدن السورية المدمرة إلى الوجدان الإنساني، ونشر رسالة سلام لأهلها العزل وخاصة الأطفال المشردين وملايين المهجرين قسراً حول العالم”.

المهاجر العظيم
ويحمل جندلي لقب “المهاجر العظيم” الذي منحته إياه مؤسسة كارنيغي الأميركية لعام 2015، لما يبذله من أجل العطاء الفني في إغناء الثقافة الأمريكية ومساهمته في تطوير المجتمع، حصل على العديد من الجوائز الدولية منها جائزة حرية التعبير لعام 2011 في مدينة لوس أنجلس لأغنيته الشهيرة “وطني أنا” وجائزة “غلوبل ميوزيك” الإنسانية لعام 2014 حيث أهدى جندلي هذه الجائزة لأطفال سوريا ولكل الشعوب المضطهدة التي تطالب بحقوق الإنسان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*