ماذا حدث في موسكو يوم الجمعة؟ وبمن التقت رندا قسيس ؟

توجهت الأنظار خلال الأيام الماضية نحو موسكو بعد وصول العاهل السعودي سلمان بن عبدالعزيز في أول زيارة لملك سعودي إلى الكرملين، و تحدثت أوساط متابعة بشكل كبير عن صفقة سياسية ربما تبرمها موسكو مع الرياض حيال سوريا، سيما وأن مؤتمر (الرياض ٢) على الأبواب وموعده بحسب منظميه منتصف الشهر الجاري.

لكن المفاجأة غير المتوقعة كانت بما نشره بيان وزارة الخارجية الروسية مساء الجمعة حول لقاءات مكثفة عقدتها “رندا قسيس” رئيسة منصة آستانا السياسية مع نائبي وزير خارجية روسيا “ميخائيل بوغدانوف” و “غيتاني غاتيلوف” كلاً على حدة.

وبالعودة لبيان الخارجية فإن محادثات الجانبين تطرقت إلى طبيعة الحل السياسي المنشود في سوريا، ودعم مناطق خفض التوتر السورية التي أقرّها مسار آستانا العسكري، والدستور السوري المستقبلي.

وبات من المعروف قرب عددٍ من المعارضين السوريين لموسكو، و يبرز دوماً اسم “رندا قسيس” المعارضة المعروفة بمواقفها السياسية المساندة لسياسات روسيا فيما يسمى الحرب على الإرهاب في سوريا، والتي استبعدت عن مسار جنيف التفاوضي عام 2017، فهل تزامنت زيارتها لموسكو المتخمة هذه الأيام بجدول أعمال سعودي – روسي من باب الصدفة؟ أم أن وراء الأكمة ما ورائها كما يقول المثل العربي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*