لحظة التفجير الذي استهدف موكباً للشبيحة في مدينة حلب

بث ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يظهر لحظة تفجير استهدف موكباً للشبيحة في حي صلاح الدين بمدينة حلب، في عملية نوعية تبنتها قبل يومين سرية (أبو عمارة للمهام الخاصة) العاملة في المدينة.

واعترفت وسائل إعلام النظام، بمقتل 6 أشخاص، وإصابة أكثر من 30 آخرين، إثر انفجار عبوة ناسفة بمحيط جامع “الزبير” في حي صلاح الدين، أثناء تشييع عناصر من ميليشيا “الدفاع الوطني” (الشبيحة) لعنصر كان لقي مصرعه خلال تصدي الثوار لمحاولة اقتحام مناطق في غربي حلب.

وكانت “سرية أبو عمارة” العاملة في المناطق الخاضعة للنظام في حلب، قد أعلنت مسؤوليتها عن العملية، وذلك عبر حسابها الرسمي في “تلغرام”، حيث أكدت “أن عناصرها استهدفوا موكباً لشبيحة النظام في حي صلاح الدين بحلب بعبوة ناسفة اليوم، ونتج عن العملية مقتل العشرات وإصابة العديد منهم”.

والجدير بالذكر، أن ميليشيات إيران احتلت في 20 / 12/ 2016 كامل أحياء حلب الشرقية ، وذلك بعد خروج آخر دفعة من الثوار مع سلاحهم الخفيف إلى ريفي حلب وإدلب، بعد حملة عسكرية غير مسبوقة للميليشيات الشيعية وقوات الاحتلال الروسي استمرت نحو شهرين، ما أسفر عن استشهاد وجرح الآلاف من المدنيين، فضلاً عن الدمار الذي لحق بالبنى التحتية والمنشآت الخدمية، وفي مقدمتها المشافي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*