لؤي المقداد- شريف شحادة
لؤي المقداد- شريف شحادة- الاتجاه المعاكس

لؤي المقداد يفوز بالقاضية على شريف شحادة في الجولة الاولى

 استضاف برنامج الاتجاه المعاكس المعارض السوري لؤي المقداد رئيس مركز مسارات و المركز الاعلامي للثورة السورية و شريف شحادة عضو مجلس الشعب السوري المعروف بدفاعه المستميت عن نظام الاسد ، في حلقة نارية تحت عنوان المصالحات والتسويات التي تتم في سورية .

وكان واضحاً ان المقداد كان مستعداً للحلقة ، متجهزا بوثائق وصور تدل على زيف المصالحات التي تتم معتبرا اياها تركيع الناس ، وان النظام يريد التصالح مع حذاء بشار الاسد ، فيما بدا شحادة مرتبكا مترددا تحت وطأة الضربات التي سددها له المقداد الا انه حافظ على هدوءه المعتاد ، وكان مفاجئا ان شحادة لم يستفز او يرد على الشتائم والتقريع الذي ساقه لؤي للاسد او لحسن نصر الله ، لدرجة انه وصف الاسد بالمعاق وانه غير دستوري بعد ان استدرج شحادة الى تلك النتيجة ب” بمعلمية “او حتى مسبات فيصل القاسم التي طالت بشكل خاص لونا الشبل مستشارة الاسد وبعض ضباط المخابرات السورية ،كان القاسم قد حددهم بالاسم.
ولم يكن امام شحادة امام هجوم المقداد وعرضه عشرات الصور الا ان يلجأ الى الانكار ، خاصة بعد ان ” زلق” برواية افادة احد المعتقلين الامر الذي انتبه اليه المقداد فاعتبر شحادة محققا امنياً.

الحلقة لم تخلو من ” التنقيرات ” والتهكم الذي بدا فيه المقداد وهو يفند ادعاءات النظام وتضارب رواياته عن الاحداث التي تتم في سورية .او تلك التي طالت شحادة شخصياً عبر استراجاع تصريحاته او الاستناد الى عبارات مشهورة قيلت عنه اضافة الى معاملة المقداد لشحادة باستخفاف واضح وكأنه طفل او شخص مغلوب على امره .

فيصل القاسم الذي اعتاد ان يكون نجم البرنامج الاوحد، لم يكن سعيدا جدا لتراجع دوره رغم انه كان واضحا زيادة جرعة هجومه على النظام السوري مستخدما الفاظاً خارج المألوف، خاصة عندما هاجم لونا الشبل ” الدرزية مثله” بأنها تدير وتوجه بشار الاسد رغم انها غير قادرة على ادارة دورتها الشهرية .
تويت بوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*