طيران بشار الأسد يرتكب مجزرة مروعة في دركوش ( صور )

علم عكس السير أن طائرات بشار الأسد ارتكبت مجزرة راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى من المدنيين في ريف جسر الشغور.

 وأكدت مصادر ميدانية أن الطيران الحربي قصف سوقاً شعبياً في بلدة دركوش عصر اليوم الأحد، ما أدى إلى استشهاد أكثر من 30 مدنياً في حصيلة أولية.

وأشارت المصادر إلى أن عدد الجرحى تجاوز الـ 100، بعد أن طالت غارة أخرى مدرسة تأوي نازحين هاربين من قصف جيش بشار الأسد في مناطق أخرى.

في سياق متصل، وصل إلى عكس السير صور لمنشوارات قال ناشطون معارضون إن طائرات الأسد ألقتها فوق ريف إدلب، بالتزامن مع مجزرة دركوش، متوعدة السكان بمزيد من القصف والمجازر.

وجاء في إحدى المنشورات : أيها الإرهابيون أنتم تقتلون مقابل حفنة من المال و أمراؤوكم يفككون المعامل والمصانع ويبيعونها لسماسرة أردوغان وينهبون الشركات والمؤسسات.

وجاء في منشور آخر : أيها الإرهابيون لا تظنوا أنكم باقون في إدلب .. قتل منكم المئات و نعدكم بأن يكون الغد أكثر كلفة .. انتظروا .. غرفة عمليات إدلب.

وكانت وسائل الإعلام المؤيدة شنت هجوماً كبيراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على أهالي مدينة جسر الشغور خصوصاً وأهالي محافظة إدلب عموماً متهمة إياهم بالخيانة ومساعدة “المسلحين” ضد الجيش.

وطالب الجمهور الموالي لبشار الأسد وجيشه بتكثيف عمليات القصف وإبادة المناطق التي هزم فيها الجيش بزعم أنها خالية من المدنيين وكل المتواجدين فيها هم “حاضنة” للإرهاب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*