روسيا تقصف ” جيش الفتح ” في الرقة

اعترفت روسيا أنها قتلت المئات من المعارضة السورية، خلال عشرات الغارات التي نفذتها مقاتلاتها على مقار للمعارضة في محافظتي حلب والرقة السوريتين خلال الساعات الـ24 الأخيرة.
وذكر بيان صادر عن وزارة الدفاع الروسية، الجمعة، أن 200 شخص، بينهم قياديون ميدانيون قتلوا جراء غارات طائراتها.
وذكر البيان أن الاستهداف شمل مركز فصيل “لواء الحق” المنضوي ضمن جيش الفتح المعارض للنظام السوري، في محافظة الرقة شمال شرق سوريا.
وأشار البيان أن طائرات حربية من طراز “سو -34”  و  “سو -24 أم ”  و “سو- 25″، نفذت 67 طلعة جوية خلال الساعات الـ24 الأخيرة، قصفت خلالها أهدافا عديدة في محافظات الرقة وحلب وإدلب وحماة واللاذقية.
وأضافت الوزارة أن  100 شخص قتلوا جراء غارات طائراتها، التي استهدفت مبنى سجن قديم، قالت إنه يُستخدم كمقر قيادة قرب مدينة حلب السورية، دون ذكر مزيد من التفاصيل حول الجهة التي ينتمون إليها.
وحسب مراسل الأناضول، فإن “لواء الحق”  هو أحد الفصائل المسلحة المنضوية ضمن جيش الفتح المعارض لنظام بشار الأسد، وأن قوات الفصيل تتواجد في محافظتي إدلب (شمال) وحماة (وسط)، وليست في محافظة الرقة (شمال شرق) كما ذكر بيان وزارة الدفاع الروسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*