رسالة من قيادي بجبهة النصرة الى فضل شاكر

وجّه الشيخ عبد اللّه المحيسني، الذي يعرف بأنه قيادي في جبهة النصرة، فرع التنظيم في سوريا، رسالة إلى فضل شاكر جاء فيها:

أخي فضل لم أكن أعرفك حينما كنت مغنياً ، ولكني عرفتك ماهداً حرضاً منشداً فأحببتك في الله
‏ثمها أنا أفاجئ بك قد تركت طريقاً
لا أشك أنك ذقت لذته ، ونهلت من حلاوته ، ولكن لايخفى أن للإيمان ذروة وفترة ، ولعل لطريق الجهاد مشقة …
‏فأحببت أن أرسل لك هنا رسائل علها أن تبلغك .. يافضل كن شاكراً لله على أنعمه ، أن هداك ورزقك وبالصحة متعك وبالعافية أمدك
‏يافضل .. لاشك أنك ذقت لذة الإيمان حين سلكت طريقه ولكن لعل وعورة الطريق أرهقتك فإني لك ناصح إنمادهي أيام ثم تغادر إلى دار لارهق فيها ولاتعب
‏فأمم مسيرك وكن داعيةً إلى الله بصوتك ومالك وجهدك ، فإذا لم تستطع طريق الجهاد فدونك طريق الدعوة إلى الله ، فإن عجزت وكسلت
‏فإني أعيذك بالله يافضل من الحور بعد الكور والانتكاسة بعد الهداية
فإن لم تكن رأساً في الحق فلا تكن رأساً في الباطل ..
‏إني أعيذك بالله أن تعتلي مسارح اللهو والغناء تشمت بك أهل الباطل
إن أبيت فعد لحياتك الطبيعية ولاتعتلي منابر الباطل فتنال إثمك وإثم من يتابعك
‏يافضل:
إن أشد الناس خسارة يوم القيامة من يأتي بذنوب كالجبال ثم يقال له هذه ذنوبك وتلك أضعافها من الذنوب نلتها بسبب نشرك للباطل وإشاعتك له
‏ختاماً:
تأمل هذه الآية(إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة)”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*