ونشرت حسابات متربطة بالمتشددين بيانا لداعش لتبنى فيه الهجوم، الذي قال إنه نفذ بواسطة انتحاري و”هجمات انغماسية” أخرى على مطعم وحاجز في الناصرية.

وكانت مصادر الشرطة قد قالت إن أحد المهاجمين فجر سترته الناسفة داخل المطعم في جنوب غرب الناصرية، بينما فتح ثلاثة أو أربعة انتحاريين آخرين النار على رواد المطعم.

والمعلومات الأولية قد تحدثت عن مقتل 38 شخصا، بينهم 4 إيرانيين قبل أن تعلن عن ارتفاع عدد الضحايا إلى 50 قتيلا و80 جريج.

ويعود آخر هجوم شهدته المحافظة إلى أبريل الماضي، عندما أسفر فجر انتحاري انتحاري نفسه في مجموعة من ميليشيات الحشد الشعبي، مما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة أكثر من 20 آخرين.