حزب الله يعترف بمقتل 9 عناصر له دفعة واحدة بسوريا

أكدت وسائل إعلام لبنانية، مقتل 9 عناصر من ميليشيا “حزب الله”، في أقل من 48 ساعة، خلال مشاركتهم القتال إلى جانب قوات الأسد في منطقة البادية السورية.

ونعى موقع “عربي برس” التابع لحزب الله مقتل كل من “أحمد نزيه مهدي، من بلدة الخرطوم بجنوب لبنان – محمد حكمت بزيع، من بلدة زبقين بجنوب لبنان – بسام قاسم عربيه، من بلد القليلة الجنوبية – محمد حسين زيات، من بلدة طيردبا الجنوبية – حسن محمد شريفة من بلدة القنطرة الجنوبية – مروان أحمد البردان، من بلدة يارين الجنوبية – علي محمد حيدر، من بلدة عنقون الجنوبية، – لطفي علي العلي، من بلدة يارين – وعلي محمد باز من بلدة الشهابية الجنوبية”.

وفي حين لم يذكر الموقع اللبناني مكان وزمان مقتل الدفعة الجديدة من حزب الله، إلا أنه قال “إن العناصر قتلوا أثناء قيامه بواجبه الجهادي المقدس في التصدي لمرتزقة الكفر والوهابية” بحسب تعبيره.

مصادر ميدانية مواكبة، أكدت لـ”أورينت نت” أن غالبية قتلى الدفعة الجديدة من حزب الله سقطوا خلال الهجمات التي يشنها تنظيم “الدولة” في عمق البادية السورية، والتي كان آخرها، أمس الأربعاء، حين شن التنظيم هجوماً هو الأعنف من نوعه في منطقة قرية حميمة بالبادية السورية والتي تتبع إدارياً إلى ريف حمص الشرقي، حيث أعلنت وكالة أعماق الناطقة باسم التنظيم مقتل 75 عنصراً من الميليشيات الشيعية.

هذا وتؤكد وسائل إعلام لبنانية وعربية وإسرائيلية أن خسائر ميليشيا “حزب الله” البشرية خلال مشاركتها إلى جانب قوات الأسد في المعارك سوريا، تجاوزت الألفين قتيل، إلى جانب آلاف الجرحى.

يشار أن ميليشيا حزب الله شاركت القتال إلى جانب قوات الأسد في نهاية 2012، وارتكبت الميليشيا اللبنانية عدة مجازر في مدن وبلدات سورية، وعملت على تهجير أهالي مناطق حدودية مع لبنان بشكل قسري، في حين كشف تقرير “للمجموعة الدولية لمعالجة الأزمات” أن قتال “حزب الله” في سوريا، جاء تنفيذاً لأوامر المرشد الإيراني، حيث يشير التقرير إلى أن الانضباط والروح المعنوية لدى مسلحي حزب الله على الجبهات في سوريا باتت شبه معدومة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*