حثالتكم في الجاهلية والاسلام – معاذ الخطيب  – ح 10

حسام صادق

دمشق مدينة تاريخية قديمة فيها مزيج غريب من كل الجنسيات فمن يدخل دمشق يندمج فيها أو يتشوم ويصبح شامي ، وعندما دخل العرب مدينة دمشق سكنوا خارج أسوارها وبعيدا عن طرقاتها الضيقة ، لذلك الهوية الدمشقية هي هوية خاصة لا علاقة لها بقومية أو دين ، ومهنتها كمدينة هي التجارة وبعض الحرف ، وصفات التاجر الدمشقي أنه يعتبر البيع والشراء شطارة ، فالسعر عنده غير محدد بكلفة ، بل بالتفاوض الذي يعتمد على الحاجة والقدرة على لخم المشتري واستغلال ظرفه … وهكذا يتعلم الدمشقي كل فنون النصب والاحتيال والغش والتظاهر والكذب وحلف الأيمان الكاذبة كضرورة لزيادة الدخل الذي هو حلال دوما كون الله حلل التجارة والمكسب …

وعندما ضرب داي الجزائر الذي عينه العثمانيين القنصل الفرنسي احتل الفرنسيون الجزائر ، وهربت السلطة وحواشيها منها وانتقلت لدمشق وسكنت فيها في حي خاص اسمه حي المغاربة ، وهم بسبب عدم تملكهم وعدم خبرتهم في التجارة ارتزقوا من الولاء وخدمة الحكام والسلاطين ، وتمشيخوا ليحصلوا على الهبات والأضحيات من تجارها … وهكذا صارت عائلة الحسني خزمتجية عند السلطات العثمانية ، وادعت نسبها للحسن ابن علي كي لا تساق للخدمة في الجيوش العثمانية ، ولفقت نسبها بالرشوة أسوة  بنصف العرب الذين يدعون النسب الشريف ، وكأن الحسن والحسين هم هابيل وقابيل. ثم تابعت دورها بشكل أكبر أيام الانتداب الفرنسي  فدخلت في الحركة الماسونية التي شاعت وقتها … وكان عم أحمد معاذ الخطيب الحسني هو رئيس المحفل قبل بدر الدين الشلاح ، بينما كان عمه الثاني هو الشيخ تاج الدين الحسني أول رئيس لسوريا زمن الانتداب وخادم الفرنسي الأمين … بينما كلف والده بإمامة المسجد الأموي من قبل سلطات الانتداب …

وعندما جاء البعث لم تخرج العائلة عن دورها التاريخي في خدمة السلطات فتحولت لخدمة سلطة العلويين الفقراء القادمين لنهب المدينة ، ودربتهم على فنون الرشوة والنصب وعملت في خدمتهم ، وحافظ معاذ بصفاته الموروثة على هذا الدور …

المشيخة كما الزعامة  والثروة تنتقل بالوراثة عبر النكاح والسائل المنوي ، والنذالة والخيانة والنفاق والاحتيال تتم رضاعتها مع الحليب … وكما ورث بشار حذاء ابيه ورث معاذ مشيخة والده من دون علم ولا معرفة … وأصبح مطواعا بيد الأمن والنظام وفي خدمة التجار يحلل لهم ما يسرقونه من تعب الفقراء الفلاحين والبدو الذين تغتني المدينة على حسابهم … فسعر المنتجات الزراعية يباع بسعر يفوق ضعف السعر الذي يشترى من الفلاح وهكذا يحصل التاجر في يوم واحد على حصة تفوق حصة المنتج الذي يعمل عاما كاملا ….

وعندما نشبت الثورة كلف معاذ بتهدئة الناس وعمل جاهدا في خدمة هذه الغاية تحت شعار الاصلاح ، وتدفق المال والدعم عليه لشراء النفوذ والولاءات … ثم أرسل للخارج لكي يتابع مهمته في إطلاق مبادرات الاصلاح والحوار مع النظام ، وهكذا رشحت الكتلة التجارية الماسونية الدمشقية الممثلة بثلاثي  شلاح كزبري حمشو … معاذ لرئاسة المعارضة برضى أمريكي … وجيء به زعيما للمعارضة والشعب ، ليطلق مبادرته الشهيرة بقبول الحوار مع النظام والمتعلقة بالطلب من بشار أن ينظر في عيون أولاده ، وليس جثث أطفال الشعب التي تمزقها القنابل …

وصال معاذ وجال على كل الدول معلنا تمسكه بالحوار مع المجرم … وهكذا استقبل في كل عواصم العالم كتاجر قادر على بيع قرار الشعب السوري باسم المشيخة الدمشقية … وآخر صرعاته كانت ذهابه لموسكو واعلانه أن الروس هم من سينقذون سوريا … التي ستشرق شمسها من هناك …. وهذا ما حصل فعلا … حيث دخل الروس كغزاة ومحتلين لمتابعة جريمة الجلاد … واكمال مخطط تقسيم سوريا …

كل هذا لا يضير معاذ الذي ضيع وطنيته كمن ضيع جحشة خالته ( إن وجدها منيح وإن لم يجدها فلا مشكلة ) طالما هو متدرب تاريخيا ووراثيا على خدمة السلاطين … فمن يتزوج أمي أقول له عمي … المهم فقط أن يبقى في منزل السلطات  ويركب موجاتها ، والتي لها أن تفعل ما تفعل ، فالشعب  والوطن مطية ومحظية وجارية يفعل بها السلطان ما يفعل الرجل بزوجته شرعا … بينما معاذ المغاربي يتعيش على خدمة السلاطين وفي حمايتهم وحماية شرعيتهم … ولا يصعب عليه الكذب والنفاق وذرف الدموع وحلف الأيمان طالما أنها تخدم الكسب والرزق … فالغاية الحلال تبرر الوسيلة الحرام …

هذا هو منطق معاذ الذي لم يتعلم من دمشقيته الكاذبة سوى هذه الرزيلة … وكما تكونوا يولى عليكم … وهكذا صارت كل المعارضة معاذ ، تتاجر بالدين وتختلس الثروة وتضحك على الناس … بينما ضاعت سوريا ودمرت مدنها وشرد شعبها ، بفضل هكذا قيادات كانوا وسيبقون حثالة قبل الثورة وبعدها …

مقالات متعلقة : 

حثالتكم في الجاهلية حثالتكم في الإسلام … الحلقة الأولى

 حثالتكم في الجاهلية والاسلام … ” الحثالة 2 “ … الحلقة الثانية

 خياركم في الجاهلية والاسلام … المقتولة  رزان زيتونة … الحثالة 3 … الحلقة الثالثة 

حثالتكم في الجاهلية والاسلام – نساء المعارضة … الحثالة 4 … الحلقة الرابعة

حثالتكم في الجاهلية والاسلام … رياض سيف … الحلقة الخامسة

حثالتكم في الجاهلية والاسلام … جورج زبرا … الحلقة السادسة

حثالتكم في الجاهلية والاسلام  … ميشو … الحلقة السابعة 

حثالتكم في الجاهلية والاسلام … فايز سارة … الحلقة الثامنة

حثالتكم في الجاهلية والاسلام … أحمد الجربا … الحلفة التاسعة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*