حثالتكم في الجاهلية والاسلام – مرض مشاهدة المعارضة  ح 18

حسام صادق

مشاهدة المعارضة السورية تتسبب بمجموعة أعراض متلازمة وهي الشعور بالحكة والرغبة في التقيؤ والتغوط وتراكم القشع … أصابت كل من تعامل معها أو تعرف عليها إن كان من الشعب السوري المظلوم مرتين مرة بنظامه ، ومرة أخرى بمعارضة نظامه ، أو كان من الغرباء والديبلوماسيين فقد وصفهم فورد ذات مرة بالمقزز والمقرف (disgusting) وكذلك كل من نظر في وجوههم أو استمع لمقابلاتهم أو استأنس بحضورهم . وهم بالرغم من هذا مقتنوعون أنهم شيء مهم ، ويجتمعون ويتدارسون الشأن السوري ، ويصدرون البيانات والمواقف التي لا تهم أحدا ، ولو توفر عنصر الحياء بأي شخص لغادر هذه المراحيض المسماة مؤسسات المعارضة لكن متلازمة المعارضة قد أصابت بعض الدول الممولة التي تستمع برائحة القمامة وفتحات التغوط لذلك تحاول الإبقاء عليهم كمثثلين شرعيين لشرج المجتمع السوري وسفالته وحثالته …

كل هذا الوصف قليل ولا يعبر عن مدى انحطاطهم لأنهم بشخوصهم وسلوكهم وقراراتهم كانوا أحد أسباب موت سوريا وتقسيمها وتشرد شعبها … فهم مجرمون بحق بلدهم وشعبهم ، وتعيشوا على قوت اليتامى والثكالى ولم يترددوا لحظة عن تبذير ملايين الدولارات التي كانت مخصصة لاغاثة المنكوبين ، بل رعوا كل فاسد وعينوه ووزوره ليمعن في اختلاسه وسرقته حتى نستطيع القول أن 90% من الموارد الإغاثية قد تبخرت خارج الحدود … ويندر من الجرحى والمنكوبين من حصل على مساعدة عن طريقهم … هذا ناهيك عن تسببهم ببقاء الأسد والجريمة طيلة هذه المدة …

الشعب السوري عانى من براميل الأسد وتصريحات الائتلاف وما يزال تحت قصفهم ، وكما كانت صورة بشار وخطاباته تستفز البصاق ، كذلك صورة أعضاء الائتلاف تضرب أعصاب الشعب الذي يفهم أن معاناته بسببهم أيضا … وينتظر أن يخلصه الله منهم جميعا ويرسلهم لجهنم التي يستحقونها …

ولكي نبرهن على ذلك يكفي التحديق بصورة سمير نشار وهادي البحرة وبرهان غليون … وتخيل ماذا سيحدث لك ، فإذا استمعت لصوتهم أيضا فنحن نخشى عليك إذا كنت تعاني من مرض ما أن لا تتحمل صحتك … ومع ذلك يصر ممولوا المعارضة على ابقائهم حبا بتعذيب الشعب السوري  ، وولعا بالروائح الكريهة التي تصدر عن الحثالة بعد أن أصابتهم متلازمة المعارضة السورية . حتى نستطيع القول أن أسوأ ما أنتجته الثورة السورية هو هذا الائتلاف الذي يركبها ، ولذلك فضل أغلب الشعب السوري طلب اللجوء في دول العالم حيث فقد الأمل نهائيا حتى لو سقط النظام ، فالائتلاف يستعد ليتسلم مكانه وهنا المصيبة التي دفعت الناس لليأس والضرب في مناكب الأرض بعيدا عن وطنهم المبتلى بهكذا نظام وهكذا معارضة …

مقالات متعلقة : 

حثالتكم في الجاهلية حثالتكم في الإسلام … الحلقة الأولى

 حثالتكم في الجاهلية والاسلام … ” الحثالة 2 “ … الحلقة الثانية

 خياركم في الجاهلية والاسلام … المقتولة  رزان زيتونة … الحثالة 3 … الحلقة الثالثة 

حثالتكم في الجاهلية والاسلام – نساء المعارضة … الحثالة 4 … الحلقة الرابعة

حثالتكم في الجاهلية والاسلام … رياض سيف … الحلقة الخامسة

حثالتكم في الجاهلية والاسلام … جورج زبرا … الحلقة السادسة

حثالتكم في الجاهلية والاسلام  … ميشو … الحلقة السابعة 

حثالتكم في الجاهلية والاسلام … فايز سارة … الحلقة الثامنة

حثالتكم في الجاهلية والاسلام … أحمد الجربا … الحلفة التاسعة

حثالتكم في الجاهلية والاسلام … معاذ الخطيب  … الحلقة العاشرة

حثالتكم في الجاهلية والاسلام … هيثم المالح … الحلقة الحادية عشر

حثالتكم في الجاهلية والاسلام … نغم الغادري … الحلقة الثانية عشر

حثالتكم في الجاهلية والاسلام … نذير الحكيم … الحلقة الثالثة عشر

حثالتكم في الجاهلية والاسلام … أحمد رمضان … الجزء الأول … الحلقة الرابعة عشر

حثالتكم في الجاهلية والاسلام … احمد رمضان … الجزء الثاني … الحلقة الخامسة عشر

حثالتكم في الجاهلية والاسلام … أنس العبدة … الحلقة السادسة عشر 

حثالتكم في الجاهلية والاسلام … جرب المعارضة … الحلقة السابعة عشر

4 تعليقات

  1. طائر الفينيق

    هذا الموقع بطريقه الى الزوال كما حصل مع موقع الحقيقة، في الواقع هذا الموقع هو النسخة الثانية عن موقع الحقيقة لصاحبه نزار نيوف و الذي أغلق بعد أن رفضه الجميع . الكاتب الذي سمى نفسه بالصادق أعلاه ما هو إلا نزار نيوف ذاته الذي يخدع قراءه بشتم النظام كي يتجنى و يسوق الأكاذيب بحق الشخصيات الوطنية المعارضة كالدكتور برهان غليون. من جهة أخرى يجب على السوري أن يكون سوريا و أن يكون إما مع النظام أو مع المعارضة أما أن يرفض الطرفين معا فهذا معناه أنه يتبرأ من شعبه و ليس في موسوعنا أن نستورد له شعب معلب بالصناديق من أوروبا أو حتى الصين، كفاكم مهزلة و احترموا عقول القرّاء ، عيب.

  2. طائر الفينيق

    شكرًا لكم على عدم نشركم للتعليق أعلاه منذ أسبوع
    لقد أثبتم لي صحة ما كنت أتوقعه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*