“ جيش الفتح ” يتقدم في “المسطومة” ويقتل عميد من “القرداحة”

سيطرت فصائل “ جيش الفتح ” فجر اليوم/ السبت، على أجزاء من قرية “المسطومة” التي يسيطر عليها النظام، والواقعة جنوب مدينة إدلب، وذلك في محاولةٍ من قبل مقاتلي “جيش الفتح” التقدّم إلى معسكر المسطومة الذي تتحصن فيه قوات النظام.

وقالت حركة “أحرار الشام الإسلامية” في حسابها الرسمي في “تويتر”، إن مقاتليها فرضو سيطرتهم على أجزاء من القرية، وسط تقدّمٍ مستمر لمقاتليها داخل القرية.

من جهته، بث “مراسل إدلب” في شبكة “المنارة البيضاء” التابعة لـ “جبهة النصرة” صوراً قال إنها التقطت داخل قرية المسطومة، وقال إنها لمقاتلي “جيش الفتح” وهم يمشطون الأبنية السكنية داخل القرية.

كما أعلنت مصادر عسكرية عن مقتل قيادي كبير في قوات النظام خلال معارك قرية المسطومة، وقال المصادر إن العميد “نضال إبراهيم” من مدينة “القرداحة” قُتل خلال الاشتباكات.

وبدورها نعت الصفحات الموالية للنظام في مواقع التواصل الاجتماعي الملازم أول “عيسى ابراهيم نصار” من نفس المدينة، الذي قتل أمس خلال الاشتباكات في محيط معسكر المسطومة.

unnamed-17

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*