جيش الإسلام: 55 قتيلاً من قوات النظام في معركةٍ خاطفةٍ الجمعة

أعلن “جيش الإسلام” اليوم الأربعاء، عن نتائج معركةٍ خاطفةٍ شنها مقاتلوه بمشاركة مقاتلي لواء فجر الأمة يوم الجمعة الماضي (14 نسيان/أبريل) في غوطة دمشق الشرقية، مؤكداً سقوط أكثر من 50 قتيلاً لقوات النظام حينها.

وقال المكتب الإعلامي في “الجيش” إنّ غرفة العمليات للمعركة التي أطلق عليها اسم “وتعاونوا” طلبت عدم الإعلان عن نتائج المعركة حتى اليوم لأسباب خاصة.

وجاء في بيانٍ مشتركٍ لـ “لواء الأمة” و”جيش الإسلام” أن هذه العملية كانت رداً على قصف أحياء دمشق الشرقية من قبل قوات النظام و”إمعانها في استخدام الأسلحة المحرمة دولياً”.

وأورد البيان أن أسفرت عن تدمير ستة مدرعات ثقيلة واغتنام عدد من الأسلحة الفردية وقتل 55 عنصراً من قوات النظام، مضيفاً “وقد عاد المجاهدون إلى نقاطهم سالمين غانمين بعد تحقيق أهدافهم”، في إشارةٍ إلى أن العملية لم تسفر عن تغييرٍ في خارطة السيطرة في الغوطة الشرقية.

على صعيدٍ آخر، كثف الطيران الحربي اليوم الأربعاء قصفه لمدن وبلدات الغوطة الشرقية، وبلغت حصيلة الغارات الجوية على أطراف مدينة دوما سبع غارات أسفرت عن وقوع أضرار مادية جسيمة، بحسب فرق الدفاع المدني في المدينة، التي عملت على تفقد المناطق السكنية القريبة من الاستهداف.

وأضاف “الدفاع المدني” أن مدينة حرستا شهدت تنفيذ غارتين جويتين وثلاثة صواريخ أرض- أرض على أطراف المدينة مما أسفر عن أضرار مادية أيضاً. كما أغارت الطائرات على مدينة عربين دون ورود أنباء عن وقوع إصابات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*