“جيش الإسلام” ينشر تفاصيل خسائر ميليشيات النظام في الغوطة

نشر “جيش الإسلام” (إنفوجرافيك) لحصيلة القتلى والأسرى لقوات النظام وميليشياته خلال معارك التصدي لأكبر حملة عسكرية تعرضت لها الغوطة الشرقية.
وذكر “جيش الإسلام” على معرفاته الرسمية، أن حصيلة قتلى قوات النظام وميليشياته منذ 18 شباط الجاري حتى 25 آذار، بلغت 1464 بينهم 132 ضابطاً، إضافة إلى 20 أسيراً.

وأضاف كذلك أنه جرى إسقاط طائرة حربية للنظام، وإعطاب أخرى، وإسقاط هليكوبتر بمنظومة أوسا، وإسقاط طائرتي استطلاع، إضافة إلى تدمير 9 دبابات، وإعطاب 7، وتدمير جسرية، وعدد من الآليات والمدافع، وراجمتي صواريخ.

كما جرى اغتنام دبابتين، وقاعدة صواريخ مضادة للدروع، وأسلحة وذخائر، وذخائر دبابات أيضاً.
يذكر أن الاحتلال الروسي تمكن من فرض عمليات التهجير القسري مؤخراً على أهالي الغوطة الشرقية عقب الحملة العسكرية المتواصلة منذ 40 يوماً، وسط مقتل (1433 مدنياً،  وإصابة 3607 آخرين حسب الدفاع المدني).
كما أسفرت الحملة العسكرية عن شطر الغوطة إلى 3 أقسام (دوما، حرستا، مدن وبلدات القطاع الأوسط) وتهجير أهالي (حرستا، والقطاع الأوسط) نحو الشمال السوري، أو إلى مراكز الإيواء المحيطة بالغوطة، عقب اتفاق كل من “فيلق الرحمن” عن القطاع الأوسط(حي جوبر، زملكا، عربين، وعين ترما)، و”حركة أحرار الشام” عن مدينة حرستا، مع قوات الاحتلال الروسي.
بينما ما يزال “جيش الإسلام” موجوداً في مدينة دوما إلى جانب آلاف المدنيين، واستمرار المفاوضات بين روسيا و”جيش الإسلام” وسط سعي الأخير للبقاء في الغوطة ورفض التهجير، على الرغم من أن “الاحتلال الروسي هدد بإبادة المدينة بعد أن أعطى مهلة لخروج جيش الإسلام وحددها بـ (الخميس)، حسبما قال مصدر لأورينت (رفض الكشف عن هويته).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*