جيش الإسلام يقبض على تنسيقية عربين على طريق إفراغ الثورة من النشطاء الحقيقيين

اتهم ناشطون سوريون “جيش الاسلام” باختطاف زملاء لهم في مدينة عربين بريف دمشق.

وقالت “لجان التنسيق المحلية” في بيان لها، إن “مسلحة يعتقد انها تابعة للواء الاسلام باقتحام مقر تنسيقية مدينة عربين في الغوطة الشرقية لدمشق”.

واختطفت المجموعة طاقم التنسيقية واقتادتهم “الى مكان قريب من خط الجبهة، ولم يسمح لاهالي المخطوفين بزيارتهم والاطمئنان عليهم، وقاموا ايضا بمصادرة و تخريب جميع المعدات التي كانت بحوزة اعضاء التنسيقية بصورة همجية”.

وصرحت المتحدثة باسم اللجان لفرانس برس بالقول إن “ستة ناشطين اعتقلوا في هذه الحادثة التي وقعت يوم امس الاثنين، بينما اعلنت تنسيقية عربين ان احد هؤلاء جرى الافراج عنه”.

وأضافت أن هذه الحادثة تأتي في إطار سعي “جيش الإسلام” إلى إفراغ الثورة من الناشطين الحقيقيين.

من جهته، قال “إسلام علوش” المتحدث باسم جيش الإسلام إن الناشطين “تم اعتقالهم من قبل القضاء الموحد”، السلطة القضائية المحلية في المنطقة، نافياً علمه بالاتهامات الموجهة الى هؤلاء.

وقالت التنسيقية في بيان لها إن “القضاء الموحد هو نفسه لذي لم يتمكن حتى الآن من اعتقال أي تاجر يتلاعب بالأسعار و يحتكر البضاعة و لم يستطع إعادة حق لصاحبه منذ تأسيسه”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*