تقدم مستمر للفصائل شرق دمشق والنظام يرد بقصف المدنيين في جوبر

تجددت صباح اليوم الإثنين الاشتباكات بين الفصائل المقاتلة من جهة وقوات النظام والميليشيات الأجنبية شرق دمشق وسط تقدم مستمر للفصائل، وفي ظل قصف مدفعي وصاروخي عنيف من قبل النظام استهدف أحياء جوبر وحرستا والغوطة الشرقية.

وقال مراسل “يمان السيد| :تتركز الاشتباكات عند محيط المنطقة الصناعية ومحيط رحبة الدبابات التي تعتبر عقدة الوصل بين اوتستراد المتحلق الجنوبي واوتستراد دمشق”، موضحاً بأن “الفصائل تمكنت من السيطرة على شركة الكهرباء وكراجات العباسيين ومحور كراش بالكامل وأجزاء من المنطقة الصناعية وفتحوا الطريق بين حي جوبر والقابون”.

في السياق ذاته أعلن مقاتلو “فيلق الرحمن” عن استهداف تحصينات قوات الأسد وضرب مصادر نيرانه على جبهة دمشق.

في غضون ذلك قصف طائرات النظام وروسيا حي جوبر الدمشقي بأكثر من 25 غارة جوية أسفرت عن دمار كبير في الأحياء والمباني السكنية.

وتكبدت الميليشيات الأجنبية أمس الأحد خسائر كبيرة بعد تمكن الفصائل من السيطرة على 10 قطاعات في محوري القابون وكراجات العباسيين، وسط انهيار في صفوف قوات الأسد التي انسحبت من مواقعها، حيث أشار مراسلنا إلى أن حصيلة خسائر الميليشيات الأجنبية جراء المعارك حتى اللحظة بلغت 100 قتيل، إضافة إلى أسر 50 عنصراً من قوات الأسد والميلشيات العراقية، وتمكن الثوار من اغتنام دبابتين ومستودع للذخيرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*