تركي و عروسه يدعوان 4000 لاجىء سوري لحفل زفافهما !

دعا شاب تركي و عروسه 4000 لاجىء سوري لحفلة زواجهما، في منطقة كيلس على الحدود السورية التركية، التي يقطنها الألاف من اللاجئين السوريين.

 وعادة يحتفل الأتراك بالعروسين بين يومي الثلاثاء و الخميس و ينتهي الاحتفال بمأدبة في الليلة الأخيرة، لكن الشاب فتح الله ازمجو اوغلو و عروسه اسرا بولات قررا فعل شيء مختلف.

المتحدث باسم المنظمة الخيرية ” Kimse Yok Mu” المسؤولة عن اطعام 4000 ألاف لاجىء في مدينة كيلس و حولها، قال إن الزوجين قررا الخميس الماضي مشاركة ما جمعته عائلتهما لحفل الزفاف مع اللاجئين.

وبحسب المعلومات التي حصل عليها عكس السير، فإن الفكرة خرج بها والد العريس الذي علق قائلاً : “اعتقدت بأن مشاركة مأدبة عشاء لذيذة كبيرة مع عوائلنا و أصدقائنا ليست ضرورية، في الوقت الذي يعيش الكثير من الناس قربنا في حاجة، لذا رادوتنا هذه الفكرة الذي طرحتها على ابني، أنا سعيد جداً لانه قبلها و بدأوا (الزوجان) مشوارهما بهذا العمل غير الأناني”.

وقالت العروس إنها صٌعقت في البداية عندما فاتحها العريس بالموضوع لكنها نالت استحسانها فيما بعد، مؤكدة أنها “كانت تجربة جميلة، أنا سعيدة لأنه كانت لدينا فرصة مشاركة مأدبة العرس مع أشخاص، هم بحاجة بحق”.

وشارك العروسان في المساعدة بتوزيع الطعام، والتقطوا الصور مع اللاجئين في المخيم.

بدوره قال العريس فتح الله إنه لم يسبق له أن شارك في شيء كهذا من قبل، واصفاً الحدث بأنه ” أفضل وأسعد لحظة في حياته”.

و أضاف : “رؤية السعادة في أعين أطفال اللاجئين السوريين لا يقدر بثمن، بدأنا مشوارنا إلى السعادة بجعل الأخرين سعداء، ذلك شعور عظيم”.

وأوضح أن هذا اليوم ألهم أصدقائه، ما دفعهم للتخطيط لتنفيذ نشاطات مشابهة لحفلات زواجهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*