ترامب يكشف سبب إعلان الانسحاب من سوريا

جدد الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) عزمه على سحب قوات بلاده من سوريا، وذلك عقب تأكيده نهاية الشهر الفائت أنه سيسحب وحدات الجيش الأمريكي الموجودة في سوريا “قريباً جداً”.

وقال (ترامب) إن “المشاركة الأمريكية في سوريا مكلفة وتفيد دولاً أخرى أكثر” مؤكداً بأن “إدارته ستتخذ قراراً قريباً بشأن مستقبل القوات الأمريكية في سوريا” وفقاً لقناة (TRT) التركية.

وأوضح الرئيس الأمريكي، أنه يرغب في سحب قوات بلاده من سوريا، منوهاً إلى أنهم “سيتخذون قراراً قريباً بشأن ذلك بالتنسيق مع الآخرين” دون أن يحدد من هم “الآخرون” وأكد أن “الوقت حان للانسحاب من سوريا” على حد وصفه.

وأضاف (ترامب) أنهم يعملون على خطة للخروج من سوريا، قائلاً “إذا كانت السعودية ترغب ببقائنا فيها فيجب عليها دفع تكاليف ذلك” فيما يبدو رداً على ولي العهد السعودي (محمد بن سلمان) والذي رغب بأن يحافظ الجيش الأمريكي على وجوده في سوريا.
وتأتي تصريحات الرئيس الأمريكي الجديدة، بعد خمسة أيام من تأكيده، أن الولايات المتحدة، ستغادر سوريا قريباً، وستعيد قواتها إلى البلاد وستترك الوضع لدول أخرى.

وأضاف في خطاب ألقاه في ولاية أوهايو الأمريكية، (الخميس) سنخرج من سوريا قريباً جداً، وسندع الآخرين يعتنون بها، حسب ما نقل موقع مجلة (بوليتيكو Politico). حيث اشتكى من إنفاق الولايات المتحدة على سوريا، مشيراً إلى وجود تقدم عسكري ضد تنظيم داعش في المنطقة.

وعلى خلفية إعلان ترامب “المفاجئ” قالت الخارجية الأمريكية إنه ليس لديها علم بأي خطة لسحب القوات الأمريكية من سوريا بعد التصريحات التي أدلى بها الرئيس في تجمع بأوهايو، حسب ما نقلت رويترز.

يشار إلى أن للولايات المتحدة نحو ألفي جندي في سوريا، على الرغم من تصريح وزير الدفاع الأمريكي (جيم ماتيس) في وقت سابق أنه ستكون هناك زيادة في عدد الدبلوماسيين في المناطق التي سيطرت عليها أمريكا عبر ميليشيا قسد بعد انسحاب تنظيم داعش منها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*