تخوف من هجوم قريب.. إقليم كردستان يغلق طريق أربيل- الموصل

كشفت مصادر محلية في إقليم كردستان العراق أن البيشمركة أغلقت مساء الأربعاء كل الطرق التي تربط بعض مدن الإقليم بمحافظة نينوى ومدينة الموصل.

وأضافت المصادر أن قوات البيشمركة أغلقت بسواتر ترابية الطريق البري الوحيد الذي يربط مدينة أربيل بالموصل في منطقة الخازر من الجهة الشرقية لأربيل، إضافة إلى غلقها الطريق الذي يربط مدينة دهوك بالجهة الشمالية لمحافظة نينوى.

من جانبه وصف سعد الحديثي، المتحدث باسم المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي البيانات التي تتحدث عن صدام عسكري بأنها تفتقر إلى حس المسؤولية، وهي محاولة لإثارة الهلع في نفوس العراقيين ومن ضمنهم الأكراد.

وأضاف الحديثي: “ليس معقولاً أن يتم تهديد حالة العيش المناخي بين المواطنين بإصدار مواقف تفتقر إلى حس المسؤولية”. وقال إن الحكومة الاتحادية في بغداد حريصة على أمن واستقرار الإقليم لأنه جزء من العراق، لكنه أكد على حق حكومة بغداد في فرض سلطاتها في جميع المناطق المتنازع عليها.

تصريح الحديثي أتى بعد ساعات على إعلان مجلس أمن إقليم كردستان العراق أنه حصل على معلومات تفید بأن قوات عراقية وأخرى من الحشد الشعبي، تنوي شن هجوم على الإقليم من مناطق جنوب وشرق كركوك، وشمال الموصل.

وحمّلت حكومة الإقليم رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، مسؤولية أي تطورات أمنية أو فوضى في المناطق المتنازع عليها، وتلك التي وصفتها بالآمنة.

من جهة أخرى، قالت حكومة إقليم كردستان العراق في بيان نشر ليل الأربعاء إنها مستعدة لإجراء محادثات مع الحكومة المركزية بشأن المطارات الكردية والمراكز الحدودية والبنوك.

وكانت الحكومة العراقية قد اتخذت فرضت حظراً جوياً على مطارات الإقليم الواقعة بشمال البلاد بعد أن أيدت الانفصال في استفتاء أجري الشهر الماضي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*