“تحرير الشام” تنفذ هجوماً مباغتاً على مواقع النظام بريف حلب

شنت هيئة “تحرير الشام” فجر اليوم الثلاثاء هجوماً على مواقع قوات الأسد والميليشيات الشيعية الداعمة لها في منطقة “جورة جحيش” بريف حلب الجنوبي، وأوقعت قتلى وجرحى في صفوف الأخيرة.

وقال القائد العسكري في هيئة “تحرير الشام” عزام الشامي، إن قوات النخبة قتلت 13 عنصرا من قوات الأسد، وأصابت 7 آخرين، إثر هجوم شنته على نقاط الأخير في منطقة “جورة جحيش” على جبهة “كفر إبيش” في ريف حلب الجنوبي.

وأضاف عزام لوكالة إباء: “أن الاشتباكات استمرت لخمس ساعات، تمكنوا خلالها من تدمير سيارة بيك آب، فيما أصيب اثنان من عناصر الهيئة إصابات خفيفة، قبل أن يعود المقاتلون إلى مواقعهم بسلام”.

وكانت هيئة تحرير الشام قد أعلنت منتصف شهر آذار الماضي عن تشكيل “قوات النخبة”، حيث أكدت وقتها أن “مكانها الصف الأول، مهمتها الالتحام المباشر، وبأن سلاحها السرعة والمباغتة”، مشيرة إلى أن عناصر قوّات النخبة “ينتقون بعناية ويعيشون في ظروف خاصة”.

وفي منتصف الشهر المنصرم، تمكنت قوات النخبة التابعة لـ”الهيئة” من تنفيذ عملية “انغماسية” داخل مبنى المخابرات الجوية في حي جمعية الزهراء غرب مدينة حلب، وقتلت عدد من عناصر قوات الأسد. وأفادت وكالة “إباء” وقتها أن “قوات النخبة” التابعة للهيئة سيطرت لساعات على كتلة “معامل الكاستيلو” شمال حلب، بعد عملية انغماسية، حيث استطاعت قتل 9 عناصر من قوات الأسد، وجرح 7 آخرين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*