“تحرير الشام” تكذب رواية النظام .. وتتبنى تفجيرات “المينا البيضا”

تبنت “هيئة تحرير الشام” الانفجار الذي استهدف اليوم الأحد ثكنة عسكرية للنظام في “المينا البيضا” قرب منطقة رأس شمرا بريف اللاذقية.

وأشارت وكالة إباء نقلاً عن مسؤول في “هيئة تحرير الشام”، إلى أن الهيئة تمكنت من اختراق “المينا البيضا” قرب منطقة “رأس شمرا” في اللاذقية وفجرت سيارة مفخخة بداخله.

وكانت وسائل إعلام النظام نفت أن يكون التفجير ناتج عن “عمل إرهابي”، حيث أشارت صفحة “دمشق الآن” الموالية أن صوت الانفجار الذي سمع في منطقة رأس شمرا ، ناجم عن خطأ فني داخل ثكنة عسكرية تابعة لقوات الأسد، ما أدى إلى إصابة عدد من العناصر تم نقلهم على الفور للمستشفى العسكري في مدينة اللاذقية.

إذاعة “شام اف إم” بدورها أشارت في خبرها أن الانفجار وقع في إحدى الثكنات العسكرية في منطقة رأس شمرا، لتعود بعدها وتؤكد أن الانفجار الذي وقع في الثكنة غير مرتبط بعمل “إرهابي”.

يذكر أن منطقة “رأس شمرا” تبعد عن مدينة اللاذقية حوالي 12 كم، ويوجد فيها مرفأ وثكنة عسكرية، ويعتبر “مينا البيضا” مركزاً للقواعد العسكرية البحرية للنظام، ويمنع أي شخص الاقتراب من المنطقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*