بعد كيماوي الأسد.. روسيا ترتكب مجزرة في خان شيخون

ارتكبت طائرات الاحتلال الروسي اليوم الإثنين مجزرة في مدينة خان شيخون جنوب إدلب راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى، وتأتي هذه المجزرة بعد أسابيع قليلة من وفاة أكثر من 100 شخص جراء استهداف النظام للمدينة بغاز السارين السام.

وقال ناشطون، إن طائرات روسية استهدفت سوقاً شعبياً في مدينة خان شيخون ما أسفر عن وقوع 5 شهداء كحصيلة أولية وإصابة آخرين بجروح خطيرة. وسارعت فرق الدفاع المدني لانتشال الضحايا والجرحى من تحت الأنقاض، وأظهرت الصور تفحم الجثث.

وكانت قوات الأسد شنت في الربع من الشهر الجاري هجوماً كيماوياً بالطائرات الحربية على مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، الأمر الذي أدى إلى ارتقاء 100 شهيد وإصابة نحو 400 آخرين بحالات تسمم واختناق.

وتأتي مجزرة اليوم بعد أن وجهت روسيا أوامرها لنظام الأسد والميليشيات الايرانية ببدء هجوم بريّ واسع يحقق في أقصر وقت هدفه بالسيطرة على مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، مهما كلفت الخسائر، بحسب مراسل سوري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*