انفجارات تهز دمشق.. مواقع حساسة يستهدفها طيران مجهول! (فيديو)

تعرضت مواقع عسكرية تابعة لنظام الأسد بالقرب من مدينة دمشق منتصف ليل (الاثنين – الثلاثاء) لقصف صاروخي مجهول المصدر.

وكشف موقع “روسيا اليوم”، أن “انفجارات عنيفة” ناتجة عن غارات نفذها الطيران الحربي الإسرائيلي على بلدة جمرايا القريبة من منطقة قدسيا في ريف دمشق الغربي، منوهاً إلى أن القصف استهدف منطقة تابعة لـ “البحوث العلمية”، وأنها تعرضت للقصف أكثر من مرة.

من جانبها، بثت وسائل إعلام تابعة للنظام مقطعاً مصوراً يظهر لحظة القصف الجوي، مؤكدةً أن القصف استهدف موقع “البحوث العلمية” في منطقة جمرايا المتاخمة لمدينة دمشق.

ويعتبر مركز “بحوث جمرايا للأبحاث العلمية”، الواقع خلف جبل قاسيون شمال غربي دمشق، أهم مراكز تصنيع الأسلحة لنظام الأسد بما فيها الأسلحة الكيماوية، وقد أسسه السوفييت في ثمانينات القرن الماضي.

ويأتي القصف الإسرائيلي بعد يومين من قصف مماثل لقاعدة إيرانية في منطقة (تل المانع) بالقرب من اللواء 91 التابع لـ “الفرقة الأولى” في ميليشيا نظام الأسد بمدينة الكسوة غرب دمشق، ما أسفر عن مقتل 12 عسكرياً إيرانياً.

وكانت طائرات حربية مجهولة الهوية، قد استهدفت (الاثنين) مطار الضمير العسكري بالقرب من مدينة الضمير في القلمون الشرقي، حيث تركز القصف على كتيبة الرادار (ريمبي) القريبة من المطار العسكري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*