المحكمة العليا تنحاز إلى ترمب وتجيز حظره للسفر !

أجازت المحكمة الأميركية العليا (الاثنين) التطبيق الكامل لمرسوم حظر السفر الذي وقعه الرئيس الأميركي دونالد ترمب، ويهدف بشكل خاص إلى منع دخول المهاجرين من بلدان مسلمة عدة الى الولايات المتحدة، على رغم استمرار طعون قضائية ضده في محاكم أدنى درجة.

ووافقت المحكمة، التي رفض اثنان من قضاتها التسعة القرار، على طلب إدارة ترمب برفع أمرين أصدرتهما محكمتان أدنى درجة عرقلا جزئياً حظر السفر، الذي يمثل ثالث نسخة من المرسوم الأمريكي.

ويسمح قرار المحكمة العليا بالتنفيذ الكامل للحظر على مواطني إيران، وليبيا، وسوريا، واليمن، والصومال وتشاد، بالإضافة إلى مجموعة من مسؤولين في كوريا الشمالية وفنزويلا، لكن المحاكم الأدنى درجة كانت سمحت بالفعل بتنفيذ تلك البنود، بحسب فرانس فرس.

وكانت محاكم أدنى درجة قصرت الحظر في السابق على من ليست لهم روابط أسرية محددة أو روابط أخرى بالولايات المتحدة.

وأفادت المحكمة العليا في أمرين متشابهين بأنه ينبغي تعليق أوامر المحاكم الأدنى درجة، التي منعت جزئياً تنفيذ أحدث أمر بالحظر، أثناء نظر محكمتي الاستئناف في سان فرانسيسكو وفرجينيا القضايا.

وواجه الحظر طعونا قضائية منفصلة قادتها ولاية هاواي، والاتحاد الأميركي للحريات المدنية الذي قال إن الحظر الأخير، ينطوي على تمييز ضد المسلمين في انتهاك للدستور الأميركي وإن قوانين الهجرة الأميركية لا تجيزه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*