“العبور إلى سوريا” يشارك في مهرجان الفيلم العربي بألمانيا

يشارك فيلم “العبور إلى سوريا” من إخراج الزميل “أنمار السيد” وإنتاج شركة “لايف بوينت”، في مهرجان الفلم العربي في مدينة توبنغن الألمانيا في الفترة من 6 إلى 14 من الشهر الحالي.

ويحاول المخرج في فيلمه تجاوز المشهد السياسي والعسكري العام  في سوريا  والوصول بالمشاهد إلى مادة إنسانية غيبتها عناوين الحرب والتهجير القسري والقتل الممنهج للمواطنين.

كما يعمل على التّعريف بالواقع السوري من خلال إبراز ارتباط الإنسان بالجغرافية وتقديم نماذج متنوعة تعكس الشخصية السورية البسيطة الغير معقدة بطبيعتها البشرية  والمتمسكة بالحياة بحيث تكون هذه الشخصيات والمشاهد التصويرية هي جسر العبور الحقيقي للآخر نحو سوريا وليست المواقف والشعارات السياسية.

يقدم الفلم الرواية الذاتية للشخصية بوصفها لوحة درامية تلقائية غير مكرسة بسيناريو أو حوار مسبق، يمكن من خلالها مشاهدة التنوع الثقافي والفكري والاجتماعي للسوريين والتفاعل مع لحظات الحزن والفرح والانكسار والتحدي والتطلع إلى المستقبل.

وتعكس هذه الشخصيات في مشاعرها كل الحالات التي يمر بها السوريون الآن داخل سوريا  ومن أجل التأكيد على حقيقة هذه المشاعر.

وتم تصوير جميع الشخصيات من داخل سوريا  وفي مناطق تتعرض بفعل العمليات العسكرية للتدمير والقتل اليومي حتى أن بعض هذه الشخصيات تعرضت لأحداث مؤسفة بالموت والتهجير  بعد التصوير معها.

فيلم “العبور إلى سوريا”  يسعى في النهاية لتقديم الإنسان السوري كما هو في الحقيقة بعيداً عن الأدلجة الفكرية أو السياسية وأن يقول لجميع الناس أن هذا الإنسان السوري المتجذر بالحضارة والفكر والمتعب من واقع مرير يقاوم فيه من أجل البقاء  لا يشبه إطلاقاً النموذج  الدموي الذي تحاول بعض وسائل الإعلام المحلية والعالمية تقديمه عنه وأنه فقط إنسان ينتمي لأرضه ويريد البقاء عليها بكرامة وحرية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*