وبينت التحقيقات أن السيدة العراقية وقعت من الشرفة الخشبية المعدة للزينة (رواشين خشبية) بفندق مودة بالمدينة المنورة، حيث كانت تقوم بنشر ملابسها مستخدمة في ذلك كرسياً للوصول إلى “الرواشين” العالية مما جعلها تنزلق وتقع على الزينة الخشبية ومن ثم إلى الأرض خارج الفندق لتفارق الحياة على إثر ذلك.

وأكد رئيس الهيئة العليا للحج والعمرة العراقي أن الحجاج العراقيين ينعمون بالراحة والسكينة لأداء نسكهم شأنهم في ذلك شأن بقية ضيوف الرحمن من أقطار العالم كافة.

سكاي نيوز عربية