الرئاسة اللبنانية تضع وزير الخارجية الأمريكي في موقف مُحرج (صور)

اضطر وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، (الخميس) للانتظار عدة دقائق في قصر الرئاسة اللبناني قبل أن يستقبله نظيره اللبناني قبيل محادثاته مع الرئيس ميشال عون، الأمر الذي أثار جدلاً بين اللبنانيين، لما شكله الموقف من خروج عن العرف الدبلوماسي، فيما حاول قصر الرئاسة اللبنانية تدارك الأمر  عبر تقديم تبريراً لما حدث.

وأظهرت لقطات تلفزيونية (تيلرسون) وهو يجلس في غرفة وبجواره مقعد شاغر قبل أن يدخل نظيره اللبناني جبران باسيل ويصافحه فيما بدا خروجا على العرف الدبلوماسي، حيث يزور تيلرسون لبنان في إطار جولة إقليمية، حسب رويترز.

بدوره نفى مكتب الرئيس اللبناني أي خروج عن العرف الدبلوماسي. وقال (رفيق شلالا) مدير المكتب الإعلامي للرئيس إن تيلرسون وصل مبكراً بضع دقائق عن المتوقع وإن الاجتماع بدأ في موعده.

وكتب تيلرسون في دفتر الزوار الخاص بالقصر الرئاسي اللبناني (بعبدا) بعد الاجتماع يقول “السيد الرئيس، شكرا على الاستقبال الحار وعلى النقاش الصريح والمنفتح والبناء”. وأضاف “الولايات المتحدة تقف إلى جانب الشعب اللبناني من أجل لبنان حر ديمقراطي”.

وعلق اللبنانيون على الموقف، حيث تساءل أحدهم على حسابه الشخصي في تويتر ما حصل لتيلرسون “خروج سافر عن العرف الدبلوماسي؟ أم رسالة تحدي من حليف حزب الله؟ أم أن عون صار مثل  ايران يبحث عن انتصارات صغيرة، بتكلفة باهضة؟”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*