من جهة أخرى، أعلن البيت الأبيض، عبر بيان صدر في ساعة مبكرة السبت، أن على كوريا الشمالية “التخلي عن سلوكها الاستفزازي والتصعيدي” وذلك بعد أن جدد الرئيس دونالد ترامب تحذيراته لبيونغ يانغ وتحدث هاتفيا مع نظيره الصيني شي جين بينغ.

وقال البيان أن ترامب “طمأن” حاكم غوام إيدي كالفو في اتصال هاتفي بأن القوات الأميركية “مستعدة لضمان سلامة وأمن سكان غوام، وباقي أميركا” .

وفي اتصال هاتفي منفصل، رحب ترامب وشي بتبني مجلس الأمن الدولي قرارا بفرض عقوبات على كوريا الشمالية وصفاه بـ “الخطوة الضرورية والمهمة نحو إرساء السلام والاستقرار على شبه الجزيرة الكورية” بحسب بيان البيت الأبيض.

وأضاف البيان “كرر الرئيسان أيضا التزامهما المشترك نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية”، مشددا على “العلاقة الوثيقة جدا بينهما” التي “يؤمل أن تؤدي إلى حل سلمي لمشكلة كورية الشمالية”.

وتابع البيان “اتفق الرئيسان على أن توقف كوريا الشمالية سلوكها الاستفزازي والتصعيدي”.

وأكد البيان أن ترامب يتطلع لعقد لقاء “تاريخي جدا” مع شي في الصين هذا العام.