التحالف ينشئ قاعدة عسكرية جديدة بالقرب من منبج (فيديو)

بدأت قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة بإنشاء قاعدة جديدة لقواتها في منطقة العون الواقعة (محاذية لدرع الفرات) في الجهة الشمالية لمدينة منبج، في وقت تحدثت فيه صحيفة (ديلي صباح) مؤخراً عن تحصينات  أمريكية وفرنسية لمواجهة أي عملية تركية محتملة قد تشمل المدينة.

وأظهر مقطع فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي تمركز العربات المدرعة العسكرية الأمريكية، وعدد من القوات على تلة داخل منطقة العون.

وفي السياق ذكرت صفحة (منبج الحدث) أن القاعدة أنشأت في “ظل التهديدات التي توجه إلى مدينة منبج من قبل القوات التركي” مضيفة أنها لم تتمكن من الحصول على معلومات أوفى إن كانت تابعة للقوات الفرنسية ضمن التحالف أو لقوات أخرى .

وأشارت كذلك إلى أن هذا المعسكر يعتبر الثالث من نوعه المنتشر على أطراف المدينة في الجهات الشمالية والشمالية الغربية.

يذكر أن قوات أمريكية وفرنسية بدأت مؤخراً بتعزيز تحصيناتها وقواتها العسكرية في مدينة منبج لمواجهة أي عملية تركية محتملة قد تشمل المدينة، بحسب صحيفة (ديلي صباح) التركية.

ونقلت الصحيفة عن”مصادر محلية موثوقة”، قولها إن القوات الأمريكية أرسلت تعزيزات عسكرية إلى مدينة منبج الواقعة على الضفة الغربية لنهر الفرات. وأضافت أن “التعزيزات شملت إرسال نحو 300 عسكري إضافة إلى عدد كبير من العربات المدرعة والمعدات الثقيلة، إلى المنطقة الفاصلة بين مدينة منبج ومنطقة درع الفرات في ريف حلب الشمالي”.

وأوضحت أن الولايات المتحدة استقدمت تعزيزاتها إلى المنطقة من قاعدتها العسكرية في بلدة (صرين) بريف حلب الشمالي.

وكانت القوات الأمريكية قد بدأت خلال الأيام الأخيرة، بتسيير دوريات في المنطقة الفاصلة بين منطقة “درع الفرات” ومناطق سيطرة “الوحدات الكردية” على نهر (الساجور)، وعلى امتداد الحدود السورية التركية.

كما أفادت وكالة (الشرق السوري) في وقت سابق عن دخول أرتال فرنسية وأمريكية إلى مدينة منبج الخاضعة لسيطرة “الوحدات الكردية”، تزامن ذلك مع ورود أنباء من مدينة رميلان التابعة للقامشلي تفيد بوصول مقاتلين فرنسيين إلى مطار المدينة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*