التحالف يقصف ميليشيا “الدفاع الوطني” في دير الزور (فيديو)

بثت شبكة (فرات بوست) مقطعاً مصوراً، قالت إنه يوثق استهداف طيران التحالف الدولي حاجزاً لميليشيات النظام على الضفة الغربية لنهر الفرات (شامية) في ريف دير الزور.

ويظهر الفيديو تصاعد الدخان من الموقع المستهدف، حيث يؤكد مصورو الفيديو بأن الدخان المتصاعد ناتج عن غارة جوية، مشيرين إلى تحليق لطيران التحالف في المنطقة لحظة القصف الذي استهدف ميليشيات النظام.

من جانبه، أكد الناشط الصحفي (صهيب الجابر) لأورينت نيوز، أن غارات التحالف الدولي استهدفت نقاطاً تتمركز فيها ميليشيا “الدفاع الوطني” التابعة للنظام، مشيراً إلى أن طيران التحالف شن أكثر من خمس غارات على مواقع هذه الميليشيات في الميادين والقورية والعشارة، دون معرفة حجم الخسائر الناتجة عن القصف.

وأوضحت الشبكة أمس، أن خمسة انفجارات هزّت ريف دير الزور الشرقي في الضفة الجنوبية لنهر الفرات (شامية) قادمة من مدينة العشارة، أعقبها تصاعد أعمدة الدخان من المدينة، بالتزامن مع تحليق مكثف للطيران الحربي.

وأشار (الجابر) إلى أن المنطقة تشهد استنفاراً من الطرفين على ضفتي نهر الفرات، منوهاً إلى أن ميليشيا “قسد” اعتقلت عدداً من عناصر ميليشيات النظام كانوا في إجازات ضمن مناطق سيطرة الميليشيا.

في السياق، أكدت مصادر محلية لأورينت نت، أن مجموعة من عناصر “داعش” تسلّلت إلى مناطق تمركز النظام وميليشياته بالقرب من قرية الغبرة في ريف مدينة البوكمال، ما أدى إلى مقتل العشرات من عناصر النظام والميليشيات التابعة له.

يشار إلى أن طيران التحالف الدولي يشن غارات جوية مستمرة تستهدف مواقع قوات النظام وميليشياته التي تحاول التقدم إلى مناطق ميليشيات “قسد” بريف دير الزور الشرقي، حيث أدى قصف للتحالف قبل ثلاثة أيام إلى مقتل عدد من هذه الميليشيات.

وذكرت الشبكة حينها، أن عشرات العناصر من قوات النظام وميليشياته، ومن المرتزقة الروس، قتلوا عقب هجمات جوية شنها طيران التحالف الدولي (الخميس) على القوات التي عبرت نهر الفرات من الضفة الغربية (الشامية)، إلى منطقة (الجزيرة) في الضفة الأخرى (الثلاثاء) لتتمركز في منطقتين قريبتين من قريتي خشام ومراط (تعدان من نقاط التماس مع المناطق الخاضعة لميليشيا قسد) كما أسفر الهجوم بحسب الشبكة أيضاً عن تدمير عدد كبير من الآليات الثقيلة، بينها دبابات ومدرعات.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*