الأمم المتحدة تدعو النظام للسماح بتوصيل المساعدات

دعا وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ستيفن أوبراين، النظام السماح للمنظمة الدولية بتوصيل المساعدات الإنسانية للمحاصرين في البلاد.

وأفاد أوبراين أن المحادثات مع النظام مستمرة بلا توقف بشأن قضية توصيل المساعدات، مضيفًا أنهم لم يتلقوا ردًّا إيجابيًّا بعد من النظام في هذا الشأن، بحسب وكالة أسوشيتد برس.

وأعرب عن ترحيب الأمم المتحدة بوقف إطلاق النار المعلن في سوريا، مؤكدًا أنهم ينتظرون من النظام “ضوءًا أخضر وضمانات أمنية”، بشأن توصيل المساعدات الإنسانية.

وفي حال نجاح وقف إطلاق النار، ستنطلق مفاوضات سياسية بين النظام والمعارضة في “أستانة” عاصمة كازاخستان، برعاية أممية تركية روسية، وذلك قبل انتهاء الشهر الأول من عام 2017. هذا وتواصل قوات الأسد وميليشيات إيران خرق اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، وذلك في اليوم الثاني لدخوله حيز التنفيذ.

وأفاد مراسلو أورينت أن طائرات الأسد الحربية استهدفت يوم أمس قرى وبلدات ريف حماة الشمالي، بنحو 20 غارة جوية استهدفت بلدات ومدن “مورك وكفرزيتا وحلفايا والزكاة وبطيش وتل بزام وطيبة الإمام والزلاقيات والزكاة والصياد والأربعين وحصرايا والزارة”.

إلى إدلب، حيث تعرضت بلدتي سكيك وعطشان بريف المحافظة الجنوبي لقصف بالأسلحة الثقيلة، كما شن طيران النظام السوري غارات على بلدتي تلعاس وسكيك.

أورينت نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*