أمريكا تسقط طائرة لجيش بشار الأسد في ريف الرقة

أسقط التحالف الدولي الأمريكي المساند لقوات سوريا الديمقراطية (وحدات الحماية الكردية)، في معركة تحرير الرقة ، طائرة لجيش بشار الأسد، في ريف المحافظة، الأحد.

وقالت حملة “الرقة تذبح بصمت”، إن “طيران التحالف أسقط طائرة تابعة لمليشيا النظام بالقرب من مدينة الطبقة بعد قيامها باستهداف مليشيا قسد في ريف الطبقة”.

وأكد ناشطون معارضون ومصادر إعلامية موالية صحة هذه الأنباء، فيما اختلفت الروايات حول مصير الطيار.

وسرعان ما أصدرت القيادة العامة لميليشيات بشار الأسد المحلية التي يطلق عليها الموالون اسم “الجيش العربي السوري”، بياناً أكدت فيه سقوط الطائرة.

وجاء في البيان: “أقدم طيران ما يدعى (بالتحالف الدولي) اليوم على استهداف أحدى طائراتنا المقاتلة في منطقة الرصافة بريف الرقة الجنوبي أثناء تنفيذها مهمة قتالية ضد تنظيم داعش الإرهابي في المنطقة ما أدى إلى سقوط الطائرة وفقدان الطيار”.

وأضاف البيان: “إن هذا الاعتداء السافر يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك حقيقة الموقف الأمريكي الداعم للإرهاب والذي يهدف إلى محاولة التأثير على قدرة الجيش العربي السوري القوة الوحيدة الفاعلة مع حلفائه التي تمارس حقها الشرعي في محاربة الإرهاب على امتداد مساحة الوطن خاصةً وأن هذا الاعتداء يأتي في الوقت الذي يحقق فيه الجيش العربي السوري وحلفاءه تقدماً واضحاً في محاربة تنظيم داعش الإرهابي الذي يندحر في البادية السورية على أكثر من اتجاه، كما يؤكد التنسيق القائم بين الولايات المتحدة الأمريكية وتنظيم داعش الإرهابي، ويفضح النوايا الخبيثة للولايات المتحدة الأمريكية في إدارة الإرهاب والاستثمار فيه لتحقيق أهدافها في تمرير المشروع الصهيو ـ أمريكي في المنطقة”.

ولم يصدر أي بيان رسمي أمريكي أو باسم التحالف الدولي، حول الحادثة، حتى لحظة تحرير الخبر (11:14 مساء).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*