أردوغان يشير إلى بدء الاستعدادات التركية لدخول شرق الفرات

قال الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) إن تركيا بدأت استعداداتها لطرد “الوحدات الكردية” من عدة مناطق شرق الفرات على طول الحدود التركية مع سوريا.

ووفقاً لما نقلته وكالة الأناضول التركية، فإن الرئيس التركي أشار إلى أن بلاده بدأت الاستعدادات اللازمة من أجل تطهير مناطق “عين العرب”، و”تل أبيض”، و”رأس العين”، و”الحسكة” شمالي سوريا نحو الحدود العراقية من الإرهاب، على حد وصفه.

وجاءت تصريحات أردوغان رداً على استضافة فرنسا وفداً من ميليشيا “قسد” التي تشكل “الوحدات الكردية” عمودها الفقري، والدعوة الفرنسية للتوسط في إجراء حوار بين تركيا و”قسد”.

وأكد الرئيس التركي (الجمعة) أن استضافة الرئيس الفرنسي (إيمانويل ماكرون) أمس لـ “وفد إرهابي” يمثل عداء لتركيا، مضيفاً بالقول “من قاموا باستضافة الإرهابيين في قصورهم سيفهمون عاجلا أو آجلا إنهم على خطأ” وأردف “من أنتم لكي تتلفظوا بعبارة الوساطة بين تركيا وتنظيم إرهابي؟”.

واعتبر بيان الإليزيه “يتعدى حدود صلاحيات قائلا” وإن “فرنسا لا يحق لها أن تشتكي من التنظيمات الإرهابية وأعمالها بعد موقفها المتمثل بعرض الوساطة” وأردف قائلاً “أتمنى ألا تطلب فرنسا مساعدتنا عندما تكتظ (مدنها) بالإرهابيين الفارين من سوريا والعراق”.

وكان (إبراهيم قالن) المتحدث باسم الرئاسة التركية قال: “نرفض الحوار أو الوساطة أو التواصل مع المنظمات الإرهابية مثل (ب ي د/ ي ب ك/ بي كا كا) الذي يحاول اكتساب الشرعية تحت مسمى قوات سوريا الديمقراطية”.

وشدد (قالن) على أنه “يجب على البلدان الصديقة والحليفة أن تتخذ موقفاً واضحاً وصريحاً ضد كافة أشكال الإرهاب”.

يشار إلى أن الرئيس الفرنسي (إيمانويل ماكرون) أمس (الخميس) استقبل وفدا من ميليشيا “قسد” حيث أعرب عن “أمله في إقامة حوار بين قوات سوريا الديمقراطية وتركيا، بمساعدة فرنسا والمجتمع الدولي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*