أردوغان: يجب أن تتوقف هجمات النظام على إدلب والغوطة الشرقية

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه من المهم أن تتوقف هجمات النظام على إدلب والغوطة الشرقية من أجل قمة سوتشي وعملية أستانا.

وشدد أردوغان خلال اتصال مع الرئيس الروسي فلادمير بوتين على ضرورة وقف النظام لهجماته ضد المدنيين في إدلب والغوطة الشرقية بغية إنجاح مباحثات أستانا” ومؤتمر “سوتشي”، حسب وكالة الأناضول.

بالمقابل، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (الخميس) إن روسيا تعرف “المحرض” على هجوم بطائرات دون طيار (مسيرة) على قاعدتين عسكريتين لروسيا في سوريا في وقت سابق من الشهر الحالي.
وأوضح بوتين أنه تحدث مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مؤكداً أن “تركيا ليست لها علاقة بالهجوم” الذي قالت وزارة الدفاع إنه وقع ليل السادس من كانون الثاني/ يناير، بحسب رويترز.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، علّق (الثلاثاء) الماضي على تصعيد النظام في إدلب والغوطة الشرقية، بقوله إن استهداف النظام للمعارضة المعتدلة تحت ذريعة مواجهة جبهة النصرة (هيئة تحرير الشام حالياً) يقوض عملية السلام السياسية في البلاد.

وصعدت قوات النظام والميليشيات الأجنبية بدعم من الطائرات الروسية، عملياتها العسكرية ضد الغوطة الشرقية، حيث أكد الدفاع المدني مؤخراً أن 94 مدنياً قضوا خلال الأيام التسعة الماضية في حملة الإبادة التي تشنها آلة الحرب الروسية ونظام الأسد على الغوطة الشرقية المحاصرة.

بينما قال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين، إن تصاعد الضربات الجوية والهجمات البرية التي تنفذها قوات نظام الأسد على الغوطة الشرقية المحاصرة أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 85 مدنياً خلال 12 يوماً (منذ 31 ديسمبر 2017).

كما ووثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” مقتل 113 مدنياً على يد قوات النظام وروسيا في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 كانون الأول 2017، حيث تتعرض مدينة إدلب لحملة إبادة ممنهجة من الطيران الروسي وطيران النظام بالتزامن مع هجمة شرسة لاقتحام ريفها الجنوبي من قبل النظام وميليشيات إيران وتنظيم داعش.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*