أبو حطب : المشاورات مستمرة مع الفصائل لاختيار وزير للدفاع

نفى رئيس الحكومة السورية المؤقتة “جواد أبو حطب” في تصريح لـ “أورينت نت” ما تناقلته مواقع إخبارية، حول التوافق النهائي على تكليف اللواء “محمد فارس” وزيراً للدفاع، مشيراً إلى أن الأمور في طور المشاورات مع الفصائل الثورية التي وافقت على مبادرة تشكيل “جيش وطني موحد”.

وأكد أبو حطب أن الحكومة المؤقتة في حالة اجتماع منذ يومين مع الفصائل الثورية لاختيار وزير دفاع، ورئيس أركان، ونائب رئيس أركان، مضيفاً أن هناك عدة أسماء مطروحة لتولي هذه المناصب.

وكانت مواقع إخبارية أكدت في وقت سابق من اليوم أن الحكومة المؤقتة والفصائل وافقت على تكليف اللواء “محمد فارس” بمهام وزير الدفاع، واللواء “سليم إدريس” برئاسة الأركان، والعقيد “فضل الله الحجي” بمهام نائب رئيس الأركان الأول.

وأضاف رئيس الحكومة المؤقتة، أن الإعلان سيكون ضمن مؤتمر صحفي، بعد التوافق مع الفصائل الثورية على كافة التفاصيل.

بدوره، أكد اللواء “محمد فارس” لـ “أورينت نت” أن قرار تعيينه من قبل الحكومة المؤقتة كوزير للدفاع لم يصدر حتى اللحظة، معتبراً أن تشكيل “جيش وطني موحد” يعد خطوة لتوحيد الفصائل ويعتبر شرفاً لأي شخص يتولى هذه المسؤولية.

وكانت فصائل من الجيش السوري الحر كلفت الاثنين الماضي “جواد أبو حطب”، ليكون وزيراً للدفاع ريثما يتم التوافق على شخص جديد يتولى المسؤولية، وذلك ضمن الاستجابة للدعوات لتشكيل “جيش وطني موحد”.

يذكر أن 40 فصيلاً عسكرياً ومن ضمنها (الجبهة الشامية، حركة أحرار الشام الإسلامية، فيلق الشام، كتلة النصر، حركة نور الدين الزنكي، الفرقة الوسطى، السلطان مراد، الفرقة 23، والفرقة الساحلية الأولى) أبدت في الأيام الماضية تأييدها وموافقتها على المبادرة التي طرحها المجلس الإسلامي السوري، ورئيس الحكومة السورية المؤقتة، الداعية لتوحيد صفوف الفصائل وتشكيل كيان عسكري موحد يحفظ الثورة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*