أبرز أحداث معارك “تحرير الشام” و”تنظيم الدولة” بحماة

أفاد مراسل في حماة، عن إطلاق سراح 8 أسرى من “هيئة تحرير الشام”، كانوا قد أسرهم تنظيم “الدولة” خلال المعارك الأخيرة بين الطرفين في الريف الشرقي، في حين قتل 5 عناصر من التنظيم في نفس المعارك على جبهة قرية أبو كهف.

وتمكنت الهيئة الإثنين من استعادة السيطرة على عدة مواقع بريف حماة الشرقي، بعد اشتباكات مع عناصر التنظيم.

وأفاد ناشطون بأن الهيئة تمكنت من السيطرة على قرى (بيوض، السماقية، الأندرين، التفاحة، قصر ابن ورادن، والمسلوخية) إثر انسحاب التنظيم منها باتجاه طريق إثريا.

وأعلن تنظيم “الدولة” قبل يومين سيطرته على قرى (حصرات، رسم الأحمر، سرحا، سرحا شمالية، المستريحة، أم الفور، وادي الزروب، الجملان، والشاكوسية)، بعد الهجوم على مواقع “تحرير الشام” في محيط قرية الرهجان بالريف الشرقي.

وقال مسؤول التنسيق وممثل المجالس المحلية شرق حماة ريان الأحمد في وقت سابق، إن التنظيم توجه برفقة عشرات النازحين نحو قرية الرهجان، المسيطر عليها من قبل “تحرير الشام”، مضيفاً أن رتل التنظيم حاول دخول الرهجان برفقة ثلاث دبابات وعربات “BMP” و20 سيارة مزودة برشاشات ثقيلة ومدفع 57.

من جهتها اتهمت وكالة “إباء” التابعة لـ”تحرير الشام”، نظام الأسد بالسماح لعناصر تنظيم “الدولة”، المرور من مناطق سيطرته في ريف حماة الشرقي باتجاه مناطق سيطرة الهيئة.

وصرح مصدر عسكري من “تحرير الشام” لـ”إباء” أن “جماعة الدولة عبروا مناطق النظام المجرم بسلاحهم الثقيل ووصلوا إلى الشمال المحرر، تاركين وراءهم الروس المحتلين وعناصر النظام المجرمين”.

وأشار إلى أن “الروس يريدون ثغرة للدخول إلى هذه المنطقة وخاصة بعد ضرب مشروعهم في  ابو دالي وما خوارج البغدادي إلا أداة لتنفيذ هذا المخطط الخبيث”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*